مترجم/التطلعات العقلانية والمتطلبات التجريبية في فلسفة إدموند هوسرل (10/6)

ترجمة: أحمد رباص المقال الأصلي:   http://encyclo-philo.fr/husserl-a/ فيما يلي الجزء السادس من الترجمة: 4- الأنطولوجيا أ- الأ...


ترجمة: أحمد رباص
المقال الأصلي:  http://encyclo-philo.fr/husserl-a/
فيما يلي الجزء السادس من الترجمة:



4- الأنطولوجيا
أ- الأنطولوجيات جهوية والحدس مقولاتي
بالنسبة لـهوسرل، كل علم تجريبي - الفيزياء مثلا - هو "علم وقائعي". ما هو وقائعي هو الأفراد الحقيقيون، الأجسام الملموسة الموجودة على نحو طارئ في المكان-الزمان أو في الزمان فقط، مثل شجرة، منزل، حدث رياضي أو تجربة نفسية. يعتمد كل علم واقعي على بعض "الضرورات التصورية"، أي القوانين الجوهرية المتعلقة بنوع الوقائع التي يعنى بها. مثلا، تفترض الفيزياء ضمنيًا جوهر الجسم المادي الذي ترتكز فيه القوانين القبلية المختلفة التي تخضع لها جميع الموضوعات التي تدرسها الفيزياء. أنواع الموضوعات تراتبيية: بعضها أكثر عمومية من غيرها بمعنى أن القوانين المتجذرة في جوهر أنواع أكثر عمومية تنطبق على جميع الأجسام ذات الأنواع الأقل عمومية التابعة لها. في قمة هذه التراتبية نجد "الأنواع المادية العليا" (الشيء المادي، الصوت، الكيف الملموس، الشكل المكاني، التجربة المعيشية بشكل عام ، إلخ)، وتسمى أيضًا "المناطق الوجودية"، التي ليست هي نفسها خاضعة لأنواع ملموسة أكثر عمومية. تنتمي القوانين السابقة المتجذرة في هذه الأنواع العليا إلى "الأنطولوجيات المادية" أو الجهوية.

للوصول إلى القوانين التصورية في الأنطولوجيات المادية، يجب أولا إدراك ماهية الجهة الوجودية المقابلة. هذه الأخيرة هي موضوع مثالي أو مقولاتي ولا يمكن لهذا السبب أن يعطى لنا عن طريق الإدراك بالمعنى المعتاد للمصطلح. هنا يجب أن نلجأ إلى "الحدس المقولاتي"، الحدس الذي يعطينا ما ليس محسوسا بشكل مباشر.

لنضع في اعتبارنا المتضايف الشيئي لهذا المنطوق "الكتاب فوق الطاولة" « le livre est sur la table ». يمكن أن يكون لدينا تصور عن الكتاب والطاولة، ولكن القصد المقابل للـرابطة "est" لا يمكن تعويضه بشيء ملموس بالإدراك الحسي. ينطبق الأمر نفسه على حالة / وضع الأشياء التي تفيد أن الكتاب فوق الطاولة. ومع ذلك، فمن الممكن أن يكون هناك عطاء حدسي لهذه الشيئية. هذا الملء الحدسي ليس ببساطة من قبيل الإدراك، ولكنه "مؤسس" على إدراك أشياء معينة، وهي الطاولة والكتاب. يتعلق الأمر إذن بدرجة أعلى من الحدس، الحدس المقولاتي أو المؤسس. في مثال حالة / وضع الأشياء التي مفادها أن الكتاب فوق الطاولة، يعطي الحدس المقولاتي معا العناصر التأسيسية التي هي الطاولة والكتاب الى جانب حالة / وضع الأشياء نفسها عن طريق إدراكها في إطار وحدة. لذلك يمكن وصف هذا النوع من الفعل المقولاتي بأنه "تركيبي".

ولكن هناك أيضًا أفعال مقولاتية تسلك طريق التجريد، طالما أن الأشياء المؤسسة (صيغة اسم الفاعل) لا يتم تقديمها بشكل مشترك مع الشيء المؤسس (صيغة اسم المفعول). طور هوسرل نظرية أولية عن التجريد المستوحى من التجريبية في Philosophie de l’arithmétique، حيث أدت دورا رئيسيا في استهداف الكميات القابلة للعد. ومع ذلك فقد قال أخيرا إن هذه النظرية غير مقنعة. في مبحثه المنطقي الثاني، بفضل التمييز الواضح بين الأفعال العقلية ومحتوياتها (موادها)، اعتبر المحاولات الهادفة للتفكير في العلاقات بين التصور الفريد لرجل معين، لنقل تصور سقراط.، والتصور العام "رجل" بواسطة نظرية وراثية عن الأفعال العقلية، مثل تلك  التي تؤكد أن تصور سقراط يمكن أن يتخلص تدريجيا من كل خصائصه الفريدة ليحتفظ فقط بالميزات المشتركة للجميع الرجال، (اعتبرها) محاولات وهمية.

من الآن فصاعدا، أحل هوسرل محل التجريد التجريبي، "التجريد المبتكر للأفكار" ، أي شكل من القصد المقولاتي الذي يكون فيه محتوى عام مستهدفا بشكل مستقل عن التكوين الفعلي للأفعال العقلية التي يتم فيها هذا الاستهداف. هذا التجريد هو الذي يجعل من الممكن إدراك الماهيات، وخصوصا ماهيات مختلف الأنواع المادية العليا التي على أساس حدسها ترتكز الأنطولوجيات الجهوية. يتطلب حدس الماهيات حدس شيء عيني واحد على الأقل. مثلا، حدس الأزرق يتأسس على تصور أو خيال شيء أزرق واحد على الأقل. ومن ثم، فإن التجريد المولد للأفكار يتمثل في أن يستهدف بشكل مباشر العام على أساس حدس الحالة الفردية التي يجسدها.

المفاهيم التي تم الحصول عليها عن طريق التجريد المولد للأفكار هي مواد بمعنى أن لديها محتوى ملموسا. إنها مفاهيم مثل اللون، المنزل، الصوت، الفضاء، إلخ. القوانين المتجذرة في هذه المفاهيم هي قضايا "تركيبية". فهي تركيبية، لأن ما صدقها يتوقف على المفاهيم المادية التي ترتكز عليها. مثلا، القانون الذي يقول إنه لا يمكن أن يكون هناك لون بدون امتداد مغطى به يكون تركيبيا من حيث أنه يعتمد على ماهية مفهوم اللون. ينطوي هذا الاعتماد على مجموعة كاملة من القضايا التركيبية الثانوية التي يتم تحديد نطاقها من خلال توسيع المفهوم أو المفاهيم المادية التي ترتكز عليها القوانين التركيبية. مثلا، يمكنني استبدال مفهوم اللون، وهو مفهوم لون معين، ليكن اللون الأحمر، للحصول على القضية التركيبية التي تنص على أنه لا يمكن أن يكون هناك أحمر بدون امتداد يغطيه هذا اللون الأحمر، ونفس الشيء يقال عن أي لون آخر. من ناحية أخرى، لا يستقيم مثل هذا الاستبدال لمفهوم ليس خاضعاً لمفهوم اللون: لن تؤدي نتيجة الاستبدال إلى حقيقة، إلا في حالة طارئة.

ب- الأنطولوجيا الصورية
إلى جانب القوانين التركيبية القبلية التي يتوقف صدقها على المضمون المادي لبعض المفاهيم التي تحتويها، توجد أيضا قضايا يكون ما صدقها مستقلا عن أي محتوى ملموس: القضايا 'التحليلية" القبلية. هذه، مثلا، حالة القضية "إذا كانت النافذة جزءا من الواجهة والواجهة  جزءا من المنزل، فإن النافذة جزء من المنزل." تتضمن هذه القضية مفاهيم مادية؛ ألا وهي مفاهيم النافذة، الواجهة والمنزل، ولكن حقيقتها مستقلة عن مضمونها المادي. لذلك، بغض النظر عن المفاهيم التي نستبدلها بمفاهيم النافذة، المنزل والواجهة، فإن النتيجة المحصل عليها تكون دائما صادقة. هذه القابلية للاستبدال المحافظة على قيمة الصدق يمكن توضيحها عن طريق استبدال المحتوى المادي لهذه المفاهيم ب"شيء ما"، أي في النهاية بمتغيرات، للحصول على قانون: "إذا كان x جزءا من y و y جزءا من z، فإن x جزء من z ". هذا القانون يعبر عن تبادلية علاقة الجزء بالكل ويصدق أيا كانت الأشياء التي من الممكن أن تحيل عليها الحدود التي جرى استبدالها  بالمتغيرات "z", "y", "x"،. في الأخير، تكون القضية التحليلية القبلية قضية قابلة تماما لأن يضفى عليها الطابع الصوري، خلافا لقضية تركيبية قبلية.

القضايا التحليلية تنتمي الى المجال الصوري. بعبارة أخرى، فهي تنتمي إلى المنطق الصوري بالمعنى الواسع، الذي يتضمن المنطق بالمعنى الضيق، المنطق الذي يتعامل مع المعاني، وعلم الأنطولوجيا الصوري، هذه النظرية الخاصة بالموضوع بشكل عام. هنا نجد واحدة من أقوى ادعاءات هوسرل: لا يقتصر الصوري على المنطق بالمعنى الضيق للكلمة. هناك حقا شكل أنطولوجي، وهو شكل يتعلق بجميع الأشياء، بغض النظر عن نمط وجودها. على عكس المنطق الصوري بالمعنى الضيق لمقولات المعنى والقوانين التي ترتبط بها، يشير مصطلح الأنطولوجيا الصورية إلى "المقولات الأنطولوجية الصورية" وقوانينها. من بين المقولات الأنطولوجية الصورية، يمكننا ذكر ما يلي: شيء ما ، الكيف، العلاقة، الحالة، الكم، العدد، التعدد، إلخ.. كل هذه المفاهيم تتجمع حول "الفكرة الفارغة لشيء ما أو للشيء بشكل عام ". إن قانون تبادلية علاقة الجزء بالكل الذي أتينا على ذكره قبلا مجسد في مقولة الجزء وهو صوري من حيث أنه يحتوي فقط على المفاهيم الصورية: شيء ما (الذي تمثله المتغيرات المختلفة)، علاقة الجزء بالكل والشرطي المادي (متمثلا بـ "اذا...فان..." والذي ينتمي الى مقولات المعنى).

إن القوانين الصورية الأنطولوجية، وبعبارة أخرى، القضايا التحليلية المقعدة بالكامل والمجسدة  في مختلف المقولات الأنطولوجية الصورية، لها شكل من الأسبقية، أو بالأحرى من التعامد، إذا ما قورنت بقوانين مختلف الأنطولوجيات المادية بحيث أنها تنطبق على جميع الأشياء، بشكل مستقل عن الجهة الأنطولوجية التي تنتمي إليها، في حين أن القوانين الأنطولوجية المادية تقتصرتحديدا على جهات أنطولوجية معينة. هذا التعامد للأنطولوجي الصوري بالنسبة للأنطولوجي المادي ينعكس كذلك في حقيقة أن المقولات التي تنتمي إلى المجال الأول لا يمكن الحصول عليها عن طريق التجريد من تلك المنتمية إلى المجال الثاني.

الأنطولوجيا الصورية الوحيدة التي طورها هوسرل هي تلك التي تتعلق بمقولات الكل والجزء. علم الأجزاء الصوري هذا تم عرضه بطريقة أكسيوماتيكية-استنباطية في المبحث المنطقي الثالث، ولكن تلاميذ هوسرل أهملوه  منذ زمن طويل.منذ عدة عقود، شهدت دراسته إحياءاً هاماً في الميتافيزيقا التحليلية، ولا سيما في أعمال بيتر سيمونز Peter Simons، وباري سميث Barry Smith ، وكيفن موليغان Kevin Mulligan.
(يتبع)

COMMENTS

الاسم

اخبار العالم,935,اخبار العرب,1053,اخبار المغرب,2529,إعلام,273,اقتصاد,419,المراة,73,تدوين,545,تغريدات,25,تغريدة,5,تقارير,688,حرية,266,حوارات,43,رياضة,209,زاوية نظر,37,شؤون ثقافية,315,صحافة,25,صحة,195,صوت و صورة,730,علوم و تكنولوجيا,234,عناوين الصحف,286,فلسطين المحتلة,25,فنون,183,كاريكاتير,8,كتاب الراي,1268,مجتمع,511,مختارات,16,مدونات,5,مغاربي,409,ملفات,51,منوعات,385,
rtl
item
الغربال أنفو | Alghirbal Info : مترجم/التطلعات العقلانية والمتطلبات التجريبية في فلسفة إدموند هوسرل (10/6)
مترجم/التطلعات العقلانية والمتطلبات التجريبية في فلسفة إدموند هوسرل (10/6)
https://1.bp.blogspot.com/-lVznsUYgaKI/WxxLFPq5qMI/AAAAAAAAtwo/BrGrBq1YQK0uFoCcrRPaAHQr97UA0eO_wCLcBGAs/s640/Frases-de-Edmund-Husserl.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-lVznsUYgaKI/WxxLFPq5qMI/AAAAAAAAtwo/BrGrBq1YQK0uFoCcrRPaAHQr97UA0eO_wCLcBGAs/s72-c/Frases-de-Edmund-Husserl.jpg
الغربال أنفو | Alghirbal Info
https://alghirbal.blogspot.com/2018/06/106.html
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/2018/06/106.html
true
9159330962207536131
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أية مشاركات عرض الكل المزيد عرض الكل إلغاء الرد حذف بواسطة الصفحة الرئيسية صفحات المشاركات عرض الكل إخترنا لكم وسم أرشيف بحث جميع المشاركات لم يتم العثور على موضوع طلبك عودة للصفحة الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy