مترجم/ من التثاقف الى عمليات المثاقفة، من الأنثروبولوجيا الى التاريخ (4/4)

عادة ما نفهم من كلمة acculturation (ثتاقف أو مثاقفة) تمثل فريق بشري، كليا أو جزئيا، للقيم الثقافية لفريق بشري آخر، وقد تعني لنا على مس...


عادة ما نفهم من كلمة acculturation (ثتاقف أو مثاقفة) تمثل فريق بشري، كليا أو جزئيا، للقيم الثقافية لفريق بشري آخر، وقد تعني لنا على مستوى أصغر أقلمة فرد أو تأقلمه مع ثقافة أجنبية متصل بها. لكن ليس متاحا للجميع القيام بجولة عبر أرجاء السياق العام الذي احتضن نقاشا خصبا ومثيرا في آن لهذا المفهوم بين الباحثين المتخصصين في العلوم الاجتماعية.

 من أجل القيام بإطلالة على هذا السياق الحافل بالمغامرات، ارتأيت ترجمة مقال سيسيليا كوربو Cécilia Courbot المنشور بموقع الكتروني أكاديمي توجها وطابعا، والذي هذا رابطه:
تقديم وترجمة: أحمد رباص
في نهاية المطاف، ذلك جانب آخر من مفهوم موروث عن الاستعمار، (مفاده)فكرة عن علاقة الهيمنة بين المجتمعات المختلفة، وعن اتجاه ثقافي أحادي الجانب، ينطلق  من المجتمع الأكثر"تحضرا" نحو المجتمعات الأخرى، وهو الذي يؤدي إلى رفض. استخدام الكلمة والاصطلاحات المشتقة منها. إن ظواهر التثاقف لم تعد تقترب (مبني للمجهول) إلا من خلال كنايات اختزالية نسبيا: "تحولات أو تبادلات ثقافية"، "تراث، تأثير ثقافي"، إلخ...

4- التثاقف والتاريخ في العصر الوسيط والعصر الحديث

فيما يتعلق بالتاريخ الأوروبي في العصور الوسطى والحديثة، هناك عدد قليل من الدراسات التي تجعل حقا من التثاقف موضوعها الرئيسي، حتى لو تم التعامل مع ظواهر مختلفة من التثاقف في سياق حالات متعددة من الاتصالات الثقافية ( الشرق / الغرب خلال الحروب الصليبية، الغزوات البربرية، إسبانيا وغزو العالم الجديد ...). في معظم هذه الدراسات، كما يتضح من استخدام كنايات متعددة، يستخدم التثاقف دون أن يخضع لتحليل مفاهيمي. وغالبا ما تقترب (مبني للمجهول) ظواهر التثاقف من زوايا  ضيقة، جزئية، وبطريقة متفككة جدا.

منذ أكثر من عقدين من الزمن، طرح واكتيل بالفعل مسألة استعارة وإعادة تأويل مفهوم الثثاقف في التاريخ. بل إنه اقترح توجيهات بحثية للتحقق من صحة هذا المفهوم. وينبغي أن تؤدي هذا الأعمال "التمهيدية"، من خلال المقارنة بين دراسات محددة، إلى "تفكيك مفهوم التثاقف إلى مقولات محدودة ولكنها إجرائية، من شأنها أن تراعي، من خلال التراكم الفوضوي للوقائع، وفق ترتيب ضمني.هذا التحليل والمقارنة بين الخصائص الخارجية للتثاقف يجعلان من الممكن وضع تصنيف وربما الجمع بين المجتمعات المعنية، وطرائق الاتصال والنتائج المتوصل إليها " (واكتيل، المرجع السابق، ص. 26). على العكس من ذلك، أدت البحوث المتعلقة بالتثاقف في التاريخ إلى التخلي عن هذا المفهوم، الذي تمت ملاءمته في ميدان الأنثروبولوجيا مع "عهده الاستعماري"، وأصبح متعدد المعاني.

ومع ذلك، فإن تطور البحوث الأنثروبولوجية مكن من إنشاء صنافات تجميعية، تماما كما كان يأمل ناثان واكتيل، خاصة بفضل أعمال أبو سليم. يتوفر علم التاريخ إذن على قواعد جديدة لإعادة النظر في مفهوم التثاقف، وهو في غنى عن مناقشات التاريخ الاستعماري.

ففي هذا السياق الجديد أردنا أن نرسخ أسئلتنا ودراستنا المقدمة هنا، بالارتكاز على مفردات وصفية نشأت أول ما نشأت في الأنثروبولوجيا. غير أنه لا يجوز لنا أن نطمس عددا معينا من الصعوبات الخاصة بالتاريخ: الأعمال القائمة، بالقوة، على البيانات الجزئية والمتحيزة، والتحليل الذي يقتصر على بعض المجموعات السوسيوثقافية، على مجالات ثقافية معينة، وعلى الجوانب الموثقة بشكل أفضل. كذلك، هل يمكن أن ندرس جانبا محدودا من عملية المثاقفة؟ هل يمكن أن نجد وجهة نظر تجعل من الممكن تمييز الظواهر التثاقفية التي تحدث في المجتمع عن اتجاه عام للتغيير؟ كيف نحدد على نحو موضوعي الثقافات المتصلة في بينها اعتمادا على وثائق متحيزة أو عندما توجد اتصالات متعددة منذ فترة طويلة؟

الحاصل أن تأملاتنا أدت إلى أن نستخدم هنا التثاقف كمصطلح إجرائي، ينطوي على مفهوم العملية، وترافقه المفردات الوصفية المفيدة لتحليل المجتمعات الماضية. تلك إذن هي الأسئلة التي استدعاها استخدام هذا المصطلح والتي بدت لنا مهمة، لأنها أدت الى إعادة بناء عملية التطور. لقد أفضت إلى تحديد الثقافات المعنية بالثثاقف، والعلاقات بينها، وناقلات التغيير، الخ..الانكباب على دراسة التثاقف هو محاولة لتوصيف ميكانزماتات التحول انطلاقا من شبكات كبرى للتحليل الوصفي المقترح من قبل الأنثروبولوجيا. وكما كتب أبو سليم، فإن الدراسة، حتى الأكثر نجاحا، لا تسمح لنا بفهم ظاهرة التثاقف في واقعها المباشر، ولكنها لا تقدم إلا شبكة تمهد لفهمها ( أبو سليم، المرجع السابق، ص. 24). ويبدو ذلك صحيحا أكثرعندما ننكب على المجتمعات السابقة التي لا تتوافر بشأنها سوى بيانات شذرية وغالبا ما تكون متحيزة. إن تنوع التأملات المقدمة هنا حول هذا الموضوع يبرز تنوع زوايا المقاربة وثراء هذا المصطلح الإجرائي.
(انتهى)

COMMENTS

الاسم

اخبار العالم,938,اخبار العرب,1055,اخبار المغرب,2541,إعلام,273,اقتصاد,419,المراة,73,تدوين,545,تغريدات,25,تغريدة,5,تقارير,690,حرية,268,حوارات,43,رياضة,209,زاوية نظر,37,شؤون ثقافية,315,صحافة,26,صحة,195,صوت و صورة,731,علوم و تكنولوجيا,234,عناوين الصحف,289,فلسطين المحتلة,25,فنون,183,كاريكاتير,8,كتاب الراي,1273,مجتمع,512,مختارات,16,مدونات,5,مغاربي,414,ملفات,51,منوعات,385,
rtl
item
الغربال أنفو | Alghirbal Info : مترجم/ من التثاقف الى عمليات المثاقفة، من الأنثروبولوجيا الى التاريخ (4/4)
مترجم/ من التثاقف الى عمليات المثاقفة، من الأنثروبولوجيا الى التاريخ (4/4)
https://1.bp.blogspot.com/-P82b8wV-SII/WjLkEVEyVMI/AAAAAAAArgQ/F_WAEzGfQIcsiFZHtpCDEeI590gGFDdxgCLcBGAs/s640/coopc3a9ration_fotolia1.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-P82b8wV-SII/WjLkEVEyVMI/AAAAAAAArgQ/F_WAEzGfQIcsiFZHtpCDEeI590gGFDdxgCLcBGAs/s72-c/coopc3a9ration_fotolia1.jpg
الغربال أنفو | Alghirbal Info
https://alghirbal.blogspot.com/2017/12/44_17.html
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/2017/12/44_17.html
true
9159330962207536131
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أية مشاركات عرض الكل المزيد عرض الكل إلغاء الرد حذف بواسطة الصفحة الرئيسية صفحات المشاركات عرض الكل إخترنا لكم وسم أرشيف بحث جميع المشاركات لم يتم العثور على موضوع طلبك عودة للصفحة الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy