Archive Pages Design$type=blogging

الريسوني: التيارات الإسلامية تشبه “الأنظمة” في خوفها من الحرية ورموزها يتصرفون بإعتبارهم”حراس المعابد” والعقم في الفقة الإسلامي سببه سطوة الإستبداد

اعتبر الفقيه المغربي، أحمد الريسوني، نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أن الحركات الإسلامية تشبه الأنظمة العربية في الخوف من ال...

اعتبر الفقيه المغربي، أحمد الريسوني، نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أن الحركات الإسلامية تشبه الأنظمة العربية في الخوف من الحرية، وأن بعض مسؤولي هذه الحركات يظنون أنفسهم “حراس المعابد”، متحدثا عن أن “العقم” في الفقه الإسلامي يعود إلى وطأة الاستبداد، محملا هذا الأخير كذلك مسؤولية ظهور الجماعات المتشددة التي تدعو للعنف والقتال.
وسجلت محطة سي إن إن الأمريكية حديثا مثيرا للشيخ الريسوني تحدث فيه عن تكرار التيار الإسلامي لنفس الأخطاء التي يتورط بها ذاتها في كل حقبة سياسية يُعايشها يعود إلى أسباب عدة منها قلة اهتمام الحركات الإسلامية بالتاريخ وعبره ودروسه، بل إن حتى تاريخها نفسه إما غير مكتوب، أو مكتوب بصورة انتقائية تمجيدية، أو مكتوب لأغراض دفاعية وتدافعية، وليس بصورة علمية موضوعية”، داعيا هذه الحركات إلى التصالح على عجل مع التاريخ، وأن “تتعلم منه كما هو، لا كما تتمناه ونشتهيه”.
وتحدث الريسوني عن أن “الحركات الإسلامية تشبه الأنظمة العربية والأحزاب السياسية العربية، في خوفها من الحرية، ومن ذلك حرية التعبير وحرية الاختلاف”، مضيفا أن بعض المسؤولين في هذه الحركات يظنون أنهم “هم المدركون والضامنون للمصالح العليا وللاختيارات السليمة والمواقف، وأنهم هم حراس الشرعية أو حراس المعابد”.
و أشار الريسوني إلى أن سبب “عقم وتخلف هذا الفقه يعود إلى الاستبداد السياسي الذي هيمن على الفقه والفقهاء بسلطانه وأمواله، إلّا قليلا منهم بقي عرضة للتهميش والتعتيم، والبطش أحيانا”، متابعا أن الفقهاء المعاصرين “ما زالوا تحت وطأة الاستبداد وهيمنته على الفقه والفكر والثقافة”، بينما يقع الفقهاء المستقلون سياسيا تحت “ضغط التراث القديم وهيبته، يعاملونه كما لو كان هو الشرع المنزّل، قلة منهم من تحررت واتجهت نحو الاستنباط المتحرر.
وأوضح الريسوني، أحد أبرز وجوه حركة التوحيد والإصلاح المغربية، في هذا السياق: “الحقيقة التي يجب أن نعترف بها هي أن كثيرا من رواد الاجتهادات والجهود التجديدية القائمة منذ عقود في حقل السياسة الشرعية والفقه السياسي، هم مفكرون سياسيون وفقهاء دستوريون من خارج المؤسسات والأوساط العُلمائية التقليدية”.
وأردف: “ومما يجدر ذكره، أن ما يشهده العالم الإسلامي في السنين الأخيرة من ظهور ونمو للفكر السياسي المتشدد، المرتبط بجماعات العنف والقتال، راجع أيضا إلى الاستبداد والانسداد السياسي، الذي يمنع التجديد السياسي، العلمي المعتدل، من النمو والتطور، ومن الممارسة والتفعيل”.
ولفت الريسوني إلى أن “مشكلة” الأمة الإسلامية تتجسد أساسا في “رؤوسها والممسكين برقابها.(رصد)

تعليقات

الاسم

اخبار العالم اخبار العرب اخبار المغرب إعلام اقتصاد المراة تدوين تغريدات تغريدة تقارير حرية حوارات رياضة زاوية نظر شؤون ثقافية صحافة صحة صوت و صورة علوم و تكنولوجيا عناوين الصحف فنون كاريكاتير كتاب الراي مجتمع مختارات مدونات مغاربي ملفات منوعات
false
rtl
item
الغربال أنفو | Alghirbal Info : الريسوني: التيارات الإسلامية تشبه “الأنظمة” في خوفها من الحرية ورموزها يتصرفون بإعتبارهم”حراس المعابد” والعقم في الفقة الإسلامي سببه سطوة الإستبداد
الريسوني: التيارات الإسلامية تشبه “الأنظمة” في خوفها من الحرية ورموزها يتصرفون بإعتبارهم”حراس المعابد” والعقم في الفقة الإسلامي سببه سطوة الإستبداد
https://4.bp.blogspot.com/-QqqRg9XVLoE/WN4nVvRfk7I/AAAAAAAAmXA/wQgbxuQOHy4Wbr4E-oslM1r5oWDGgD2IACLcB/s640/1480327547.jpg
https://4.bp.blogspot.com/-QqqRg9XVLoE/WN4nVvRfk7I/AAAAAAAAmXA/wQgbxuQOHy4Wbr4E-oslM1r5oWDGgD2IACLcB/s72-c/1480327547.jpg
الغربال أنفو | Alghirbal Info
https://alghirbal.blogspot.com/2017/03/blog-post_250.html
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/2017/03/blog-post_250.html
true
9159330962207536131
UTF-8
لا توجد اي رسالة تصفح المزيد إقرأ المزيد رد إلغاء الرد حذف بواسطة الرئيسية صفحات رسائل شاهد المزيد اخترنا لك قسم أرشيف بحث لم نتمكن من تلبية طلبك عودة للرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت أحد إثن ثلا أربع خمس جمع سبت يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نوفمبر دجنبر Jan Feb Mar Apr ماي Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec لآن فقط منذ 1 دقيقة $$1$$ minutes ago منذ 1 ساعة $$1$$ hours ago اليوم السابق $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ أكثر من 5 أسابيع