بصدد الانتقادات الموجهة للحراك الشعبي بالريف - محمد الموساوي*

(1)  ثمة انتقادات وجهت وتوجه للحراك الشعبي الذي أعقب استشهاد محسن فكري، وهي انتقادات صادرة من ذوات قريبة من الموضوع ويفترض ان تكون ف...

(1) 
ثمة انتقادات وجهت وتوجه للحراك الشعبي الذي أعقب استشهاد محسن فكري، وهي انتقادات صادرة من ذوات قريبة من الموضوع ويفترض ان تكون فاعلة وابنة هذا الحراك، وذوات بعيدة عن الريف لكنها تتوق لكي يكون حراكا شعبيا وطنيا، يأخذ صبغة الوطن وليس منطقة بعينها، في هذه التدوينة سأحاول أن اتعاطى مع انتقادات الاشخاص الذين ينتمون الى الريف ويفترض أن يكونوا جزءا من الحراك، وساحاول في تدوينة أخرى أن اتحدث عن الانتقادات الوطنية للحراك.
من بين الانتقادات الموجهة للحراك، والتي هي في الاساس انتقادات موجهة الى اللجنة المؤقتة المشرفة على هذا الحراك، يمكن حصرها فيما يأتي:
1- بالنسبة الى الملف المطلبي، هناك من حاول ممارسة الاستاذية على اللجنة التي تكلفت بصياغة مشروع الملف المطلبي، وحاول محاسبتها على عدم الاشارة في الملف إلى هذا الموضوع أو ذاك، ونسي او تناسى هؤلاء أن ما اقترحته اللجنة هو مجرد مشروع وليس ملفا كاملا ومتكاملا، مما يعني أن باب الاضافة الى الملف مفتوح، ومع على هؤلاء إلا التفضل باضافتهم دون محاولة ممارسة الاستاذية والعنترية، الملف المطلبي ليس ملف اللجنة بل هو ملف الجماهير التي تخرج للاحتجاج، وكل واحد يمكن أن يدلو بدلوه في الموضوع، دون المرور من منصة الاستاذية ومحاولة ممارسة الوصاية وإعمال القلم الاحمر.
2- هناك انتقادات موجهة الى الناشط ناصر الزفزافي بكونه يطرح نفسه زعيما للحراك، ويريد أن يجثم بثقله على هذا الحراك، وهنا يمكن أن نميز بين نوعين من الانتقادات، انتقادات صادرة من اشخاص ومناضلين لهم حرقة على هذا الحراك ويريدونه أن يستمر وينجح في مسعاه، وهذا انتقاد مهم وضروري لدفع عجلة الحراك الى الامام، لكن ثمة انتقاد اخر نابع من ذوات ألفت واعتادت على ممارسة الوصاية على اي حراك شعبي بالريف، هؤلاء الاشخاص والمناضلون يعتقدون أنه لا يجب أن يحدث شيئاً في الريف دون أن يكونوا هم قادة هذا الحراك، وهؤلاء يعانون من قصور سياسي قاتل، ذهب بهم التوهم إلى حد اعتقادهم أنهم هم وحدهم انبياء النضال في الريف، وأن تاريخهم في زمن ما كفيل بأن ينصبهم زعماء لكل زمان ومكان، وهذا لعمري قمة التفاهة والعنترية الجوفاء، ناصر الزفزافي لم ينزل من السماء بل هو ابن هذا الحراك، انخرط فيه من أول يوم بكل جوارحه، وبذل مجهودا كبيرا فيه، نعم قد نختلف مع خطابه، قد نعترض عن بعض ما يقوله، لكن شئنا أم ابينا فهذا الرجل لم ينزل ب"الباراشوت" بل كان ولا زال ابن الميدان، لذلك عوض الضرب فيه، يفترض أن ندعمه بكل قوة، ليس دعما مجانيا بل ان ندعمه بالانتقاد البناء، ندعمه بالمقترحات العملية، وليس بانتظاره عند رأس الدورة، وننتظر سقوطه، بل الاجدر هو تحصين ناصر، وتشجيعه على المضي قدما وليس محاولة تثبيطه.
3- ربما من الاخطاء التي ارتكبها ويرتكبها ناصر أنه يتهجم على كل الاحزاب وكل الجمعيات وهو ما يثير حفيظة البعض، وانا شخصيا اشاركهم التعبير عن حفيظتهم هذه، لكن لنكن واقعيين، خطاب ناصر ينطلق من واقع يفقأ الاعين، لا احد ينكر أن قيادات هذه الاحزاب عاثت فسادا، وأن هناك من الاحزاب من تريد أن تجعل من الحراك الشعبي واجهة لتصفية الحسابات الانتخابوية البئيسة، كما انه لا يخفى على أحد أن العديد من الجمعيات العاملة في الريف همها الاساس هو الاغتناء على حساب عرق ودموع البسطاء، عيب ناصر أنه يجمع الكل في سلة واحدة، وهذا خطأ يجب الانتباه إليه، ففي هذا الاحزاب وهذه الجمعيات وهذه النقابات يوجد قواعد ومنتمون اليها هم رفاق واخوان لنا، لا ناقة ولا جمل لهم بما تمارسه هذه القيادات، كما أنه رغم الطابع العام الذي يلف العمل الجمعوي والحزبي، فلا نعدم وجود جمعيات صادقة قدمت الكثير وما زالت تقدم، كما انه هناك هيئات سياسية لا يمكن البتة جمعها في سلة واحدة مع احزاب النسق المخزني، صحيح يمكن أن ننتقدها، او نسخر منها، لكن ليس عدلا أن نجمعها في سلة واحدة مع احزاب الشلة المخزنية.
4- هناك بعض المناضلين لم يفهموا بعد ناموس "لكل زمان زعماؤه"، هم في قرارة انفسهم يعتقدون أنهم زعماء صالحون لكل مكان وزمان، وهؤلاء عليهم أن يراجعوا انفسهم، ان هم فعلا يريدون خيرا لهذا الوطن ويريدون فعلا أن يتقدم هذا الحراك إلى الامام، ليس المهم ان يكونوا هم قادة هذا الحراك، بل الاهم ان يضعوا خبرتهم وتجاربهم في خدمة الحراك، لا ان يضعوا تجارهم كورقة مساومة، ومحاولة ممارسة الاستاذية، الصدق في مثل هذه الحالات هو دعم هذا الحراك ودعم قادته عبر توجيه النقد البناء الذي يدفع الى الامام، لا الذي يزرع الاحباط والتثبيط.

(2)

بعدما تناولت في التدوينة الاولى الانتقادات المحلية الموجهة للحراك الشعبي في الريف، سأحاول في هذه التدوينة التطرق للانتقادات الوطنية الموجهة لهذا الحراك، وهذا بيان ذلك:
1- اول انتقاد موجه لهذا الحراك أنه حراك يعزل نفسه ويحاول ان يجعل من مطالبه مطالب محلية لا تعانق رحابة المطالب الوطنية؟ اول شيء يجب ان يعلمه المخلصون لحراك الشعب المغربي ان الشباب في لجنة الاحتجاجات بالحسيمة لا يدور في خلدهم ابدا عزل المنطقة عن باقي مناطق المغرب، بل في كل شعاراتهم وكلماتهم يؤكدون على أن القيمة المضافة لهذا الحراك يجب ان يكون حراكا وطنيا. ما بدا من خلال الملف المطلبي هو ملف متعلق بمنطقة الريف دون سواها، هو من وحي التركيز على المطالب المعلنة، وهي في مجملها مطالب تعبوية وليست مطالب ناجزة ونهائية، شباب الحراك في الحسيمة ينطلقون من قناعة مفادها: أن هذا الحراك يجب ان يقوم على أسس فحواها ثمة مطالب محلية خاصة بكل منطقة، كما ثمة مطالب وطنية تجمع كل المناطق المنتمية لتراب الوطن عليها، وعلى كل المناطق ان تسير على هذا النهج: مطالب محلية زائدة مطالب وطنية يجمع عليها الكل.
2- ثمة توجس وتخوف لدى نخب المركز وباقي نخب الوطن أن الحراك في الريف له بعد انفصالي، رغم اننا بحت اصواتنا نشرح لهؤلاء أنه ليست ثمة اية نزوعات انفصالية، بل هي مجرد اتهامات وهلوسات مخزنية، لكن رغم ذلك هذا التخوف والتوجس يسكن هذه النخب، وشخصيا اعذرهم في جزء من تخوفهم، كما اشفق عليهم وازدريهم في جزء اخر. يا سادة الريفيون لا يدعون الى انفصال ولا الى استقلال، بل يدعون من أجل وطن الحرية للجميع. وراية جمهورية الريف التي تشكل لكم موضوعا يقض مضجعكم نقول للمرة الالف أن دلالة هذا العلم تتجاوز معنى الانفصال والانعزال، وراية الجمهورية هنا تحيل على ثقافة مقاومة الاستعمار وايضا ثقافة مقاومة المخزن وممانعته، وأكبر دليل على ما أقوله الشعارات التي ترفع في هذا الحراك، وهي كلها شعارات تركز وتؤكد على البعد الوطني للحراك، فلماذا تتناسون الشعارات والكلمات التي تلقى وتأبهون فقط للأعلام المرفوعة؟
3- بدون لف ولا دوران، ثمة مركزية متحكمة في نخب المركز، هنا اتحدث عن النخب المناضلة لا النخب المخزنية، هذه النخب استمرأت واقعا تنظر اليه بعين الاستئساد والهيمنة، واقعا يجعلها ترى في أي حراك نابع من الهامش بالضرورة هو حراك مشكوك فيه وتطرح عليه الاف علامات الاستفهام، لذلك فهنا لسنا أمام مشكل الحراك، بل نحن أمام مشكل هذه النخب التي استمرأت دفء المركز وراحت تعتقد أن الشمس تشرق من الرباط، رغم ان الواقع يقول أن الشمس (الجغرافية) تشرق من وجدة؟؟؟
4- لنكن صرحاء ومباشرين في كلامنا، احزابنا وهيئاتنا السياسية (وهنا أتحدث عن الهيئات السياسية المنفلتة من عقال الشلة المخزنية، وأقصد بالتحديد: النهج الديموقراطي، فيدرالية اليسار، العدل والاحسان..) هاته الاحزاب والهيئات ليست لها كامل الثقة في الشعب، هي لا تريد أن تضع نفسها، أو ان تتورط في الحراك الشعبي، بل تختار لنفسها موقعا مريحا تسميه "موقع دعم الحراك"، وهذا لعمري قمة الهروب من المسؤولية وعدم الثقة في الشعب، هم يريدون حراكا ناجزا ناجحا حتى يكونوا في قيادته، لكنهم للاسف ليسوا مستعدين ليكونوا حطب هذا الحراك، ان يكونوا نواته وقاعدته الصلبة، هم فقط يريدون دعم الحراك، وهنا ينتصب السؤال الموجع: ترى من تريدون ان يكون وقود هذا الحراك الذين تتوقون الى دعمه؟
5- على كل المخلصين أن يعلموا، وأن يقتنعوا أن لمنطقة الريف خصوصيات ثقافية وتاريخية وسياسية ايضا، اذا ما وضعوا في اذهانهم هذه الخصوصيات سيفهمون الموضوع حتما، لكن ان ظلوا اسرى وهمٍ يروجه المخزن، فانهم لا محالة سيسقطون صرعى لهذا الوهم. لمنطقة الريف خصوصية سياسية، وللحسيمة بالضبط خصوصية خاصة، من بينها ثمة ظهير صدر في الخمسينات يعتبر الاقليم منطقة عسكرية، ولحد الان لم يصدر ما يقوض هذا الظهير أو يبطل مفعوله، ولكم ان تتصوروا تبعات التعامل مع منطقة انها منطقة عسكرية. بالاضافة الى هذا، وهذا ليس من باب التزيد الاجوف، بل الواقع يقول ذلك؛ في حراك 20 فبراير لدينا في المغرب 8 شهداء، 6 من هؤلاء الشهداء ينتمون لاقليم الحسيمة لوحده، وايضا لدينا معتقلي 20 فبراير، وعدد السنوات الموزعة على نشطاء 20 فبراير بالحسيمة بوازي ضعف ما وزع على نشطاء 20 فبراير في المغرب كله، هذه معطيات وليست مزايدات. لذلك الاحرى بأي غيور حقيقي أن يضع نصب أعينه هذه الحقائق، التي قلنا ونعيد القول أنها تشكل خصوصية خاصة بالمنطقة، وأنا على يقين لو فهم رفاقنا واخواننا عبر تراب الوطن هذه الخصوصية لأعفوا أنفسهم من الكثير من الاسئلة التشكيكية.

COMMENTS

الاسم

اخبار العالم,850,اخبار العرب,896,اخبار المغرب,2078,إعلام,265,اقتصاد,374,المراة,67,تدوين,496,تغريدات,22,تغريدة,4,تقارير,622,حرية,222,حوارات,35,رياضة,184,زاوية نظر,37,شؤون ثقافية,225,صحافة,17,صحة,184,صوت و صورة,680,علوم و تكنولوجيا,224,عناوين الصحف,136,فنون,170,كاريكاتير,8,كتاب الراي,1103,مجتمع,423,مختارات,16,مدونات,5,مغاربي,365,ملفات,25,منوعات,372,
rtl
item
الغربال أنفو | Alghirbal Info : بصدد الانتقادات الموجهة للحراك الشعبي بالريف - محمد الموساوي*
بصدد الانتقادات الموجهة للحراك الشعبي بالريف - محمد الموساوي*
https://1.bp.blogspot.com/-AUVUBeZLKJo/WChz6nwEHZI/AAAAAAAAjPM/-pIquKiAFQ4mG1cUmJ8_0OLcU-nbJEUigCLcB/s640/%25D9%2585%25D8%25AD%25D9%2585%25D8%25AF_%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2585%25D9%2588%25D8%25B3%25D8%25A7%25D9%2588%25D9%258A.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-AUVUBeZLKJo/WChz6nwEHZI/AAAAAAAAjPM/-pIquKiAFQ4mG1cUmJ8_0OLcU-nbJEUigCLcB/s72-c/%25D9%2585%25D8%25AD%25D9%2585%25D8%25AF_%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2585%25D9%2588%25D8%25B3%25D8%25A7%25D9%2588%25D9%258A.jpg
الغربال أنفو | Alghirbal Info
https://alghirbal.blogspot.com/2016/11/blog-post_94.html
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/2016/11/blog-post_94.html
true
9159330962207536131
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أية مشاركات عرض الكل المزيد عرض الكل إلغاء الرد حذف بواسطة الصفحة الرئيسية صفحات المشاركات عرض الكل إخترنا لكم وسم أرشيف بحث جميع المشاركات لم يتم العثور على موضوع طلبك عودة للصفحة الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy