اتركونا نخرج إلى الشارع، ولا تخوفونا برايات الفوضى! - عبد الحميد الجماهري*

لا أعتقد بأن الشعور بالغضب إزاء مقتل محسن فكري، هو الذي يتم تهويله.. ما يتم تهويله هو إعلان قلق غريب لا مبرر من استقرار البلاد بفع...

لا أعتقد بأن الشعور بالغضب إزاء مقتل محسن فكري، هو الذي يتم تهويله..
ما يتم تهويله هو إعلان قلق غريب
لا مبرر
من استقرار البلاد بفعل التضامن!
غريب…
الملك غضب..
وعبر عن غضبه ..
وأرسل من يشارك الناس غضبهم…
ويشارك العائلة محنتها
واختار الوزير المفروض فيه أن يقمع الغضب لكي يمثله
ويعبر عن غضبه !
ومع ذلك هناك من هو ملكي في الاستقرار أكثر من الملك نفسه
وأكثر من الملكية…
يا سادة،
إن الاستقرار في اللاحركة
يعني الجمود..
الاستقرار الأفضل هو الذي يتم داخل الحركة…
وداخل منطق الإصلاح لا منطق التخويف..
والذين يخافون من شعب في الشارع يمارس حضارته
ومدنيته،
ونضجه،
هم الذين يهيئون له في الخفاء الزنازين
والتوابيت
والنائحات
وبيانات التخوين…
الذين خرجوا حبا للشهيد
وتضامنا معه فعلوا ذلك لأنهم يحبون بلدهم
ولو لم يكونوا يحبون البلاد بحرارة،
لما احتجوا ضدا على احتقار أبنائها
إنه الحب الذي يرعون به الاستقرار
ولا يرعون به الفوضى…
والذين يودون بلادا جامدة نقول لهم
من الجمود الذي تفرضه الدولة
تخرج الحركة التي تخيفها، أما وأن يكون الشارع ليس حكرا على الدولة، كما يجب أن يكون
فهذا دليل على عنفوان الشعب
وعنفوان.. الدولة
وعنفوان كتلة الإصلاح
أما الخنوع …
في لبوس الاستسلام فهو المقدس السياسي الذي يريده صناع الجنازات
وصناع المقابر …
وصناع السجون، وهو دليل على احتمال وجود الوقاحة والتعالي، كمقدمتين للثورة أيضا.
الاستقرار أيها السادة يخرج من الحركة..
والعكس صحيح عندما يكون الاستقرار مقرونا بالخوف من ضياعه والخوف من الحركة ..
الاستقرار الذي يؤبد السلوكات الوقحة في حق الشعب، ليس استقرارا
بل هو الصيغة المثلى للعبودية الجمعاء…
يمكن أن نعلنها كالتالي: إنه الاستقرار الذي يحمل الفوضى في طياته!
هو الاسم الآخر للفتنة، عندما تكون في طور التشكل..
في رحم استقرار مزيف باسم الخوف..
يا سادة
إنه المغرب…
وليس ليبيا أو تونس…
وليست الجارة الجامدة فوق كرسي متحرك
تعتقد بأنها مستقرة..
وأنها قادرة على أن تزعزعنا بعنفوان..!
إنها بلادنا
مستقرة
آمنة….
فدعوها تستقيم!
عبد الحميد جماهري

COMMENTS

الاسم

اخبار العالم,850,اخبار العرب,896,اخبار المغرب,2078,إعلام,265,اقتصاد,374,المراة,67,تدوين,496,تغريدات,22,تغريدة,4,تقارير,622,حرية,222,حوارات,35,رياضة,184,زاوية نظر,37,شؤون ثقافية,225,صحافة,17,صحة,185,صوت و صورة,680,علوم و تكنولوجيا,224,عناوين الصحف,136,فنون,170,كاريكاتير,8,كتاب الراي,1103,مجتمع,423,مختارات,16,مدونات,5,مغاربي,365,ملفات,25,منوعات,372,
rtl
item
الغربال أنفو | Alghirbal Info : اتركونا نخرج إلى الشارع، ولا تخوفونا برايات الفوضى! - عبد الحميد الجماهري*
اتركونا نخرج إلى الشارع، ولا تخوفونا برايات الفوضى! - عبد الحميد الجماهري*
https://2.bp.blogspot.com/-y6d6zwkk_I0/WBvPWkYDjNI/AAAAAAAAi18/iJG8A8QEKlsNefMemRs6bxtS1xm0r9KFQCLcB/s640/8b867baaa715379bfa5e713896866f15_XL.jpg
https://2.bp.blogspot.com/-y6d6zwkk_I0/WBvPWkYDjNI/AAAAAAAAi18/iJG8A8QEKlsNefMemRs6bxtS1xm0r9KFQCLcB/s72-c/8b867baaa715379bfa5e713896866f15_XL.jpg
الغربال أنفو | Alghirbal Info
https://alghirbal.blogspot.com/2016/11/blog-post_63.html
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/2016/11/blog-post_63.html
true
9159330962207536131
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أية مشاركات عرض الكل المزيد عرض الكل إلغاء الرد حذف بواسطة الصفحة الرئيسية صفحات المشاركات عرض الكل إخترنا لكم وسم أرشيف بحث جميع المشاركات لم يتم العثور على موضوع طلبك عودة للصفحة الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy