Archive Pages Design$type=blogging

دبلوماسية المغرب أمام امتحان عسير بعدما عجزت عن طرد البوليزاريو من القمة العربية الإفريقية

مر المغرب من امتحان عسير في القمة العربية-الإفريقية التي احتضنتها غينيا الإستوائية يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، فقد رفضت كل الدول ا...

مر المغرب من امتحان عسير في القمة العربية-الإفريقية التي احتضنتها غينيا الإستوائية يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، فقد رفضت كل الدول الإفريقية بما فيها الصديقة للمغرب الانسحاب احتجاجا على مشاركة جبهة البوليزاريو كعضو في اللقاء.
ويقوم ملك المغرب محمد السادس بجولات شملت خلال الشهور الأخيرة دول أفريقية منها صديقة للمغرب وأخرى لا تجمعه بها علاقات جيدة، ويهدف من وراء تحركاته تعزيز موقف المغرب وسط الاتحاد الإفريقي عندما سيتم المصادقة على عودته كما يهدف الى محاصرة الجزائر والبوليزاريو.
وكانت قمة الجامعة العربية-الاتحاد الإفريقي امتحانا لتحركات المغرب قي القارة الإفريقية وهل ما تقوله به من تحقيق مكتسبات سياسية كبيرة سيفيدها في تجميد البوليزاريو وسط الاتحاد الإفريقي.
فقد احتج المغرب على حضور البوليزاريو القمة، وتحضر هذه الحركة التي تمتلك صفة الدولة في الاتحاد الإفريقي، لأول مرة قمة عربية-إفريقية. وكان الزعيم الليبي معمر القذافي قد حال دون حضورها سنة 2010 كما منعت الكويت البوليزاريو من الحضور سنة 2013.
لكن غينيا الإستوائية لم تستطع اتخاذ نفس القرار لأن البوليزاريو تتمتع بالعضوية كدولة، والقمة تجري في دولة إفريقية. وانسحب المغرب من القمة، واتخذت الدول الملكية العربية نفس القرار وهي السعودية والأردن وقطر والإمارات العربية وعمان ثم اليمن والصومال تضامنا مع المغرب.
إقرأ أيضا: نشطاء مغاربة يتساءلون عن ما ربحه المغرب من جولة الملك لافريقيا
وكانت المفاجأة هو عدم انسحاب أي دولة إفريقية من القمة تضامنا مع المغرب. فقد بقيت الدول العربية الإفريقية وهي مصر وتونس وليبيا والجزائر وموريتانيا. وكان رئيس موريتانيا محمد بن عبد العزيز أكثر المدافعين عن بقاء البوليزاريو في القمة. وبقيت الدول الإفريقية الحليفة للمغرب وبالخصوص السينغال والغابون.
وجرى نقاش بين الدول العربية والإفريقية، وقالت بعض الدول الإفريقية وبالخصوص الجزائر وجنوب إفريقيا أن القضية الصحراوية للأفارقة مثل القضية الفلسطينية، فكليهما يتعلقان بتصفية الاستعمار.
وترفض دول عربية مثل السعودية والإمارات هذه المقارنة لأنها ترى في البوليزاريو حركة انفصالية.
وتستغرب مصادر سياسية للاتحاد الإفريقي عن موقف المغرب الذي يقبل بالعودة الى الاتحاد رغم استمرار البوليزاريو في عضويته، وموقفه من حضور الجبهة في اللقاء العربي-الإفريقي.
وتعتقد هذه المصادر في أن ثنائية المغرب-البوليزاريو ستهيمن على أجندة الاتحاد الإفريقي بمجرد عودة المغرب الى الاتحاد، وسيكون الأخير مطالبا بالبث النهائي لوضع حد للجدل حتى لا تتأثر أشغال الاتحاد مستقبلا.(رأي اليوم)

تعليقات

الاسم

اخبار العالم اخبار العرب اخبار المغرب إعلام اقتصاد المراة تدوين تغريدات تغريدة تقارير حرية حوارات رياضة زاوية نظر شؤون ثقافية صحافة صحة صوت و صورة علوم و تكنولوجيا عناوين الصحف فنون كاريكاتير كتاب الراي مجتمع مختارات مدونات مغاربي ملفات منوعات
false
rtl
item
الغربال أنفو | Alghirbal Info : دبلوماسية المغرب أمام امتحان عسير بعدما عجزت عن طرد البوليزاريو من القمة العربية الإفريقية
دبلوماسية المغرب أمام امتحان عسير بعدما عجزت عن طرد البوليزاريو من القمة العربية الإفريقية
https://4.bp.blogspot.com/-Ui76KgnugKE/WDbob3Nxk_I/AAAAAAAAjrc/IPl_i97MWOguWZnuc85i_Q0ql-JuWtbJACLcB/s640/ROI_GOUVERNEURES_090316.jpg
https://4.bp.blogspot.com/-Ui76KgnugKE/WDbob3Nxk_I/AAAAAAAAjrc/IPl_i97MWOguWZnuc85i_Q0ql-JuWtbJACLcB/s72-c/ROI_GOUVERNEURES_090316.jpg
الغربال أنفو | Alghirbal Info
https://alghirbal.blogspot.com/2016/11/blog-post_196.html
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/2016/11/blog-post_196.html
true
9159330962207536131
UTF-8
لا توجد اي رسالة تصفح المزيد إقرأ المزيد رد إلغاء الرد حذف بواسطة الرئيسية صفحات رسائل شاهد المزيد اخترنا لك قسم أرشيف بحث لم نتمكن من تلبية طلبك عودة للرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت أحد إثن ثلا أربع خمس جمع سبت يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نوفمبر دجنبر Jan Feb Mar Apr ماي Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec لآن فقط منذ 1 دقيقة $$1$$ minutes ago منذ 1 ساعة $$1$$ hours ago اليوم السابق $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ أكثر من 5 أسابيع