المشهد السياسي المغربي بين الثابت والمتغير - علي بويدو*

عددية بواقع الاجابة التي سيفهمها المشتغلون بالسياسة انهما (وجه وظهرعملة واحدة) وبمعنى ادق ان قيمة العملة في السوق واحدة ماعدا ان كان ت...


عددية بواقع الاجابة التي سيفهمها المشتغلون بالسياسة انهما (وجه وظهرعملة واحدة) وبمعنى ادق ان قيمة العملة في السوق واحدة ماعدا ان كان تحويلها في السوق السوداء فتلك قضية اخرى حينما تصبح مطلوبة للتعامل 
 بهذه الصورة المبسطة نفهم السياق الذي يسير فيه نقاش الحزبين تارة بالشتم وتارة بالنفاق السياسي امام رجال الاعلام الذين (واقولها بصريح العبارة) جعلوا من الياس وبنكيران شخصيات تكاد تكون ميتافيزيقية في عالم التعليقات والردود   
هكذا اذن يتلخص المشهد السياسي المغربي بين الردود والردود المضادة في حسابات سياسية تكاد تحافظ على ثوابت ومتغيرات لاتنقضي انتخابات حتى نضرب لها موعدا مع استحقاقات تتشابه في حيثياثها لايفصلها سوى التواريخ 
 ان استحقاقات 2011 لم تراوح معالمها مكانها لتحل محلها استحقاقات 2016 التي وان اختلفت اسماء احزابها فقد بقيت الانتقادات مكرورة اي ما يذكرنا باصطياد الاعيان التي التجأ اليها بعض الاحزاب التي نعتت بالديموقراطية سواء يمينية او وسطية..فالبرلمان يفهم الاغلبية العددية بانها الديموقراطية
 انها اللعبة الانتخابية التي حافظت على شخصيات كراكيزتعددت اسماؤهم واختلفت تلاوينهم وفي كل وضع يلتصق خطابهم بالتخوين تارة وبالاستقطاب اخرى تبعا للادوارالمنوطة بهم وكانهم اسياد انفسهم وليسوا عبيد المقاعد البرلمانية التي تعطي المصداقية الانتخابية العددية اما مصداقية التاريخ فقد طمسها الاعلام أو ان دوره تجهيل الناخب 
 بهذه الصورة الكاريكاتورية والحربائية التي لا تدوم على حال مستقر لان ثوابتها لاتنفك تعاد بعد كل استحقاقات فالبحث عن المنصب البرلماني وعن الراتب والتقاعد مسألةعقائدية التصقت بافراد كالماء بالنسبة للسمك .اما تغيير الجلباب السياسي بالوان الحارس المكسيكي المشهورركن من اركان حياة البرلماني فوضع العلامة على الزجاج الامامي في السيارات الفارهة اكسسواريكمل صورة الشخصية 
 انه رغم الاختلافات الايديولوجية (بين قوسين) في توجهات العدالة والتنمية والاصالة والمعاصرة فحراكهم لايعدوان يكون في الاستحقاقات المقبلة الفوزفي لعبة تكاد ترجع بنا للدولة الابيسية حيث الحزبان يفرضان توجهاتهما ,فالعدالة والتنمية بحكم ممارسة الحكم فهم دهاليز القرارات واستوعب ما كيفية اكل الخفي من الكتف فقد زرع في كل وزارة عيونتتابع المتغيرات المتسارعة,,بينما يقف الاصالة والمعاصرة في بوابة القراركحزب اداري جديد  لم يفلح اي حزب اداري خلقه المخزن (نقصد الاحرار الحركة الشعبية بوجهيها.....)في لعب الدور كما يريده المخزن حيث فلح العراب(الياس)

COMMENTS

الاسم

اخبار العالم,850,اخبار العرب,896,اخبار المغرب,2078,إعلام,265,اقتصاد,374,المراة,67,تدوين,496,تغريدات,22,تغريدة,4,تقارير,622,حرية,222,حوارات,35,رياضة,184,زاوية نظر,37,شؤون ثقافية,225,صحافة,17,صحة,185,صوت و صورة,680,علوم و تكنولوجيا,224,عناوين الصحف,136,فنون,170,كاريكاتير,8,كتاب الراي,1103,مجتمع,423,مختارات,16,مدونات,5,مغاربي,365,ملفات,25,منوعات,372,
rtl
item
الغربال أنفو | Alghirbal Info : المشهد السياسي المغربي بين الثابت والمتغير - علي بويدو*
المشهد السياسي المغربي بين الثابت والمتغير - علي بويدو*
https://1.bp.blogspot.com/-B6mZ6AtwBc0/V81yFv_2MeI/AAAAAAAAgjg/3XYinYO_nEsMoAuddYvRRBrcj8vIhHAfQCLcB/s640/20160801_094250.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-B6mZ6AtwBc0/V81yFv_2MeI/AAAAAAAAgjg/3XYinYO_nEsMoAuddYvRRBrcj8vIhHAfQCLcB/s72-c/20160801_094250.jpg
الغربال أنفو | Alghirbal Info
https://alghirbal.blogspot.com/2016/09/blog-post_68.html
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/2016/09/blog-post_68.html
true
9159330962207536131
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أية مشاركات عرض الكل المزيد عرض الكل إلغاء الرد حذف بواسطة الصفحة الرئيسية صفحات المشاركات عرض الكل إخترنا لكم وسم أرشيف بحث جميع المشاركات لم يتم العثور على موضوع طلبك عودة للصفحة الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy