الصخرة العاتية تتحدى أى دستور - نوال السعداوي*

تدرك الطفلة أن هناك خطأ فى المجتمع المحيط بها، ربما هى أكثر ذكاءا من أخيها وزملائها الذكور، لكنها لاتحظى  مثلهم بالتقدير أو الإحترام أو ...

تدرك الطفلة أن هناك خطأ فى المجتمع المحيط بها، ربما هى أكثر ذكاءا من أخيها وزملائها الذكور، لكنها لاتحظى مثلهم بالتقدير أو الإحترام أو الحرية ، تلجأ الطفلة الى إلغاء عقلها وذكائها الفطرى لتتكيف مع النظام الذى يحكمها، تقتنع الطفلة، بالرقة أو بالعنف، بالتعليم أو بالتهذيب، أن الخطأ ليس فى النظام، بل فى جسدها الذى ينتمى لجنس آخر أقل قيمة. 

أخوها يخرج ليلعب وإن كان ساقطا، وهى تبقى بالبيت لتتعلم الطبخ وإن كانت ناجحة متفوقة، فى كتب المدرسة ترى صورا وكلمات، تؤكد دورها فى الحياة : صورة الأب يقرأ الصحف، وابنه يقرأ كتاب المدرسة، والأم واقفة أمام النار تطبخ وإبنتها تتعلم منها، وصورة للابن جالس وراء مكتبه يكتب، وصورة للبنت تقشر البصل، تحت الصورة هذه العبارة: أحمد يكتب، نوال تطبخ. 

كانت أمى تؤكد أن الكتابة ستكون حياتي، لكن المدرس راح يضربنى على أصابعى بالمسطرة ويقول : أكتبى نوال تطبخ كما بالكتاب، لكن صوت أمى يتغلب فأكتب بكل عزيمتى : نوال تكتب تكتب لا تطبخ، وعاقبنى المدرس بالصفر فى إمتحان الأدب العربي، لكن أبى يقول إن الأدباء الكبار كانوا يأخذون صفرا فى الامتحانات ، ويشجعنى على الكتابة مثل أمي، وبعد أن نجحت فى كلية الطب راح يشجعنى على الجمع بين الطب والأدب، لكنه حذرنى قائلا : 

اسمعى يا إبنتي، مهما تحرر الرجل فهو يريد زوجة تطبخ وتطيع تخدمه وعياله، وهذه الصفات تتعارض مع شخصيتك وكرامتك، وعليك الاختيار بين الطريق السهل، أى الحماية مع الخضوع للزوج، أو الطريق الصعب، أى الكتابة والاستقلال برأيك وذاتك المفكرة، وأن تكونى مستعدة لدفع ثمن الحرية والكرامة ، 

وقلت : سأختار الطريق الصعب وأدفع الثمن، وكنت أسمع أبى يردد هذه العبارة : إحترمت نفسى حين خيرتها بين السهل والصعب فاختارت الصعب، يرمقنى أبى بإعجاب خفي، ثم يضحك ساخرا : هذا كلام شعراء يعيشون فى الخيال، لكن الحياة الواقعية قاسية وأخاف عليك منها، وهنا تقول أمى : لا خوف على نوال، نرميها فى النار ترجع سليمة ،

هذه العبارة بصوت أمى إنحفرت فى ذاكرتى ، منحتنى الثقة بنفسي، ومهما تعرضت، بسبب الكتابة والتفكير المستقل، للمحن المتعددة، فى حياتى العامة والخاصة، منها سبع قضايا حسبة بالمحاكم، وفصل من عملي، وتشويه لسمعتي، وتهديدات بقتلي، وغيرها ، فإننى لا أندم أبدا على إختياري، وفى عيادتى الطبية شهدت مآسى النساء الجسدية والنفسية، اللائى إخترن الطريق السهل، أى التسليم للمصير النسائي، والإنطواء تحت جناح الزوج، شهدت كيف يكون هذا الجناح هشا ، تطيره نفخة هواء أو نزوة عابرة، كيف تدوخ الأمهات بأطفالهن فى المحاكم بحثا عن المأوي، تأكدت أن المحن فى حياة الزوجات والأمهات أفدح من المحن فى حياة الكاتبة المستقلة وإن كانت مهددة بالقتل، فالكاتبة تعيش بكرامتها من إنتاج عقلها، ولا تعيش على نفقة الزوج، إنها مأساة النساء التاريخية منذ بداية النظام العبودى حتى اليوم، بل مأساة البشرية نساءا ورجالا، شعوبا ودولا، لقد فشل النظام الرأسمالى العالمى والمحلي، فى تحقيق العدل والكرامة والحرية، أو الديمقراطية الحقيقية ، للأغلبية الساحقة من سكان كوكب الأرض ، 

يكفى أن نتابع الانتخابات فى الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وإنجلترا وألمانيا وروسيا ومصر وتونس والسويد والهند والصين واليابان وغيرها من بلاد العالم، لندرك مهزلة الديمقراطية فى ظل النظام الرأسمالى الحديث، وما بعد الحديث، ورغم إختلاف النظم الرأسمالية من بلد الى بلد، إلا أن قواعدها الطبقية الذكورية، هى التى تحكم أساسا، خاصة فيما يتعلق بالجنس الآخر، تظل المرأة هى «المكان والكيان» حيث يقع الظلم الجسدى العقلى الروحى السياسى الدينى الاقتصادى الاجتماعى العائلي، الظلم الواقع على الذات النسائية الفردية والجماعية، باعتبارها جنسا مختلفا عن الذكور، باعتبارها حامية الأسرة الأبوية، نواة النظام الطبقى القائم على السلطة المطلقة للأب والحاكم. ، 

فشلت الأنظمة الليبرالية القديمة والجديدة، والعلمانية والشيوعية والاشتراكية الدينية واللادينية وغيرها، فى تغيير الجذور التاريخية للحكم الرأسمالى الدينى القائم على الفلسفة الذكورية ، ونواتها الصلبة : الأسرة الأبوية ، 

يكرس قانون الأسرة الأبوية الظلم للنساء والأطفال ، فى مصر وتونس وفرنسا وأمريكا والهند والصين وغيرها من بلاد الشرق والغرب ، ويقف كالصخرة العاتية يتحدى أى دستور جديد ينص على المساواة والعدل. 

COMMENTS

الاسم

اخبار العالم,896,اخبار العرب,971,اخبار المغرب,2264,إعلام,267,اقتصاد,396,المراة,69,تدوين,517,تغريدات,24,تغريدة,4,تقارير,661,حرية,248,حوارات,35,رياضة,194,زاوية نظر,37,شؤون ثقافية,261,صحافة,19,صحة,190,صوت و صورة,697,علوم و تكنولوجيا,227,عناوين الصحف,179,فنون,176,كاريكاتير,8,كتاب الراي,1157,مجتمع,472,مختارات,16,مدونات,5,مغاربي,383,ملفات,51,منوعات,379,
rtl
item
الغربال أنفو | Alghirbal Info : الصخرة العاتية تتحدى أى دستور - نوال السعداوي*
الصخرة العاتية تتحدى أى دستور - نوال السعداوي*
https://1.bp.blogspot.com/-kUdv5DGlsTM/V9ktxudDo4I/AAAAAAAAgqQ/61oUGCGuIuMmLTEiFdOHeELnrKAhsnrwwCLcB/s640/nawal-sadawi66.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-kUdv5DGlsTM/V9ktxudDo4I/AAAAAAAAgqQ/61oUGCGuIuMmLTEiFdOHeELnrKAhsnrwwCLcB/s72-c/nawal-sadawi66.jpg
الغربال أنفو | Alghirbal Info
https://alghirbal.blogspot.com/2016/09/blog-post_18.html
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/2016/09/blog-post_18.html
true
9159330962207536131
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أية مشاركات عرض الكل المزيد عرض الكل إلغاء الرد حذف بواسطة الصفحة الرئيسية صفحات المشاركات عرض الكل إخترنا لكم وسم أرشيف بحث جميع المشاركات لم يتم العثور على موضوع طلبك عودة للصفحة الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy