التحديات الأمنية تعيد الدفء للعلاقات الجزائرية المغربية

وضعت الرسالة الخاصة التي بعث بها الملك المغربي محمد السادس إلى نظيره الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة حدا لحالة الجمود، التي ميّزت ال...

وضعت الرسالة الخاصة التي بعث بها الملك المغربي محمد السادس إلى نظيره الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة حدا لحالة الجمود، التي ميّزت العلاقات الجزائرية المغربية بعد سنوات من الجفاء الذي طبعها، بفعل تباين مواقف البلدين حيال عدة قضايا محورية.

وكان الوزير الأول عبد المالك سلال استقبل يوم الجمعة بالجزائر العاصمة المبعوث الخاص لملك المغرب، محمد السادس، حاملا رسالة من العاهل المغربي للرئيس الجزائري، وتمحور اللقاء حول "العلاقات الثنائية، كما سمح بتبادل وجهات النظر حول التحديات التي تواجهها إفريقيا والعالم العربي"، بحسب ما جاء في وكالة الأنباء المحلية.

وسمح حضور عن الجانب الجزائري المنسق العام لأجهزة الأمنية عثمان طرطاق وعن الجانب المغربي مدير الإدارة العامة للدراسات والمستندات ياسين المنصوري بتناول قضايا "الأمن الإقليمي، لاسيما مكافحة الإرهاب والجريمة الدولية المنظمة والمسائل المتعلقة بالهجرة وإشكالية التنمية"، وفقا لذات الوكالة.

وتقاطعت قراءات الخبراء حول الزيارة الأخيرة في حجم التهديدات الأمنية التي باتت تهدد المنطقة المغاربية من قبل داعش، وهو ما ذهب إليه الباحث الجزائري في العلوم السياسية الدكتور بوحنية قوي، إذ يعتبر في حديثه لـCNN بالعربية، أن "التهديدات الأمنية ومنها خطر داعش يمثل حقيقة اتجاها راديكاليا من شأنه أن يحتم تكثيف التواصل الأمني".

وضمن هذا المنوال، تحدث الباحث المغربي الدكتور عبد الإله السطي لـCNN بالعربية، عن "التحديات الأمنية التي يجابهها البلدين، لاسيما مكافحة الجريمة الدولية المنظمة والمشاكل المترتبة عن الهجرة غير الشرعية"، وهو ما يسمح للبلدين، حسب السطي، في "تجاوز حالة الجفاء التي تطبع العلاقة الدبلوماسية بين البلدين منذ سنين عديدة".

إضافة لما سبق ذكره، تأتي الزيارة في سياق "تحركات الدبلوماسية المغربية الأخيرة، مع مجموعة من البلدان الإفريقية الفاعلة ونظرا للدور المحوري للجزائر داخل الاتحاد الإفريقي، فالمغرب أيضا يريد للجزائر بما تقتضيه التقاليد الدبلوماسية أن تكون شريك في استعادة المغرب لمقعده داخل الاتحاد الإفريقي"، على حد تعبير السطي.

وقلّل بوحنية من قيمة النوايا والرسائل السياسية التي اعتبرها تدخل "ضمن التسويق السياسي للعلاقات الدبلوماسية العامة"، داعيا إلى "تحويل الزيارات والخطابات إلى اتفاقيات شراكة لحماية الأمن المشترك وتعزيز العلاقات الاقتصادية أضحى أكثر من ضرورة".(CNN)

COMMENTS

الاسم

اخبار العالم,851,اخبار العرب,897,اخبار المغرب,2078,إعلام,265,اقتصاد,374,المراة,67,تدوين,496,تغريدات,22,تغريدة,4,تقارير,622,حرية,222,حوارات,35,رياضة,184,زاوية نظر,37,شؤون ثقافية,225,صحافة,17,صحة,185,صوت و صورة,680,علوم و تكنولوجيا,224,عناوين الصحف,136,فنون,170,كاريكاتير,8,كتاب الراي,1103,مجتمع,423,مختارات,16,مدونات,5,مغاربي,365,ملفات,25,منوعات,372,
rtl
item
الغربال أنفو | Alghirbal Info : التحديات الأمنية تعيد الدفء للعلاقات الجزائرية المغربية
التحديات الأمنية تعيد الدفء للعلاقات الجزائرية المغربية
https://2.bp.blogspot.com/-6lhNzeHhNzg/V45KSpz_UoI/AAAAAAAAgA4/bYm12A6M-u034A00Vl6jxz6CrCrpeh0-wCLcB/s640/GettyImages-181915173.jpg
https://2.bp.blogspot.com/-6lhNzeHhNzg/V45KSpz_UoI/AAAAAAAAgA4/bYm12A6M-u034A00Vl6jxz6CrCrpeh0-wCLcB/s72-c/GettyImages-181915173.jpg
الغربال أنفو | Alghirbal Info
https://alghirbal.blogspot.com/2016/07/blog-post_61.html
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/2016/07/blog-post_61.html
true
9159330962207536131
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أية مشاركات عرض الكل المزيد عرض الكل إلغاء الرد حذف بواسطة الصفحة الرئيسية صفحات المشاركات عرض الكل إخترنا لكم وسم أرشيف بحث جميع المشاركات لم يتم العثور على موضوع طلبك عودة للصفحة الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy