بطش قُوَّاد المفهوم الجديد للسلطة: حالات معزولة ام بنية راسخة؟

تصدرت علاقة رجال السلطة المخزنية بالمواطنين مختلف صفحات التواصل الاجتماعية، بالصوت والصورة احيانا، لتعكس واقعا سلطويا كان المغاربة يع...



تصدرت علاقة رجال السلطة المخزنية بالمواطنين مختلف صفحات التواصل الاجتماعية، بالصوت والصورة احيانا، لتعكس واقعا سلطويا كان المغاربة يعتقدون انه اقبر في الماضي للابد ، بعد الاسهال الكبير في الحديث عن العهد الجديد والمفهوم الجديد للسلطة وغيرها من الشعارات السلطوية التي هيمنت خلال بديات العشرينية الاولى من حكم محمد السادس.

الغربال أنفو: جميلة ربولي* - 

في السنوات الاخيرة فقط، قام قواد بعدة مناطق ادارية بممارسات لم يجرء على ارتكابها حتى القواد التقليديين من أمثال الكلاوي، والمتوكي والعيادي وغيرهم من رموز المخزن، الذين لم يتخرجوا من مدارس تكوين الاطر الحديثة، ولا كانوا يوما تحت لواء وزارة الداخلية.

وتحديدا وفي الثلاث سنوات الاخيرة، اي بعد سنتين من اخماد الحراك الشعبي، 20 فبراير، انفجرت فضائح رجالات المخزن بشكل غير مسبوق، حيث سجلت العديد من الممارسات الشنيعة الحاطة من كرامة الانسان المغربي، بما فيها التحرش والاغتصاب والرشوة وانتهاك القانون والحريات والبيوت الامنة للمواطنين.

الحالات التي نعرضها في هذا التحليل الخبري، هي نموذج مصغر عن بطش القواد واعوانهم خلال هذه الفترة فقط، مايجعلنا نتجاوز اعتبارها حالات معزولة في تقييمنا لطبيعتها ولسياقها التاريخي، لنتساءل عن مسبباتها والخلفيات من وراء تكرارها رغم مختلف اشكال الادانة واحيانا ردود فعل الوزراة المعنية، التي يظهر انها غير قادرة على لجم هكذا ممارسات تسيىء لها قبل ان تسيء لمواطنيها.

شطط سلطوي وممارسات تتراكم سنة بعد اخرى:

في السنة الماضية، حل قائد قيادة بومية بمنطقة تزولوين على ظهر بيلدوزير لتمرير طريق بالقوة لفائدة أحد المقربين حسب افادة سكان جماعة تيزي نغشو التابعة لإقليم ميدلت .

وحين وقف السكان المتضررون في طريق الجرافة، هددهم القائد بدهسهم. مستعملا عبارة " حيد ولا نواطيك " في وجه مستشار جماعي بالمنطقة، علما ان القائد المذكور لم يكن مسنودا آنذاك باي أمر قضائي يجعله يستعمل القوة لتمرير الطريق.



قبل ذلك بسنة، قام قائد مركز سيدي بطاش (اقليم بنسليمان)، على حلق رأس مواطن والتسبب له في اهانة كبيرة دفعته لان يضع حدا لحياته بالاقدام على الإنتحار.

 بعد حملة اعلامية واسعة، خاصة بمواقع التواصل الاجتماعية، استدعت وزارة الداخلية قائد المركز لدى مصالحها المركزية بالرباط ، وفتحت تحقيقا معه. وتبين فيما بع، أن القائد المذكور حديث الإلتحاق بمصالح الداخلية، وهو إبن الجنرال حجار، سبق وأن أقدم على اعتداءات مشابهة من قبيل صفع مواطنين واهانتهم مستقويا بمعارفه.

وفي 2013،  فجرت فتاة من مدينة مراكش، فضيحة من العيار الثقيل،  حين وجهت اتهامات خطيرة لقائد وبعض أعوانه، باغتصابها من الدبر بالقوة.



وبعد ايام قلائل من انفجار قضية امي فاطمة بالقنيطرة بعد ان صفعها قائد المنطقة واحرقت نفسها امام مركز السلطة وامام اعين رجالاتها الذين اكتفوا فقط بتصورها من داخل الملحقة والنيران تلتهم جسمها، وفضيحة قائد الدروة الذي تسلل الى منزل احد المواطنين واقتح غرفة نومه ليمارس الجنس مع زوجته، وهما قضيتان هيمنتا على المشهد الاعلامي الداخلي والخارجي،  قام قائد الملحقة الإدارية للحي المدرسي تمودة بتطوان بالاعتداء بالضرب والجرح على رجل طاعن في السن بمعية ثلاثة أشخاص آخرين بسبب قيامهم بترميم أساس مطمور مرخص كان يُتخذ كمطرح لبقايا مواد البناء.

واضاف الموقع أن عددا من سكان قبائل " البرانس ، و التسول ، و غياثة " ، منعوا سيارة الإسعاف من حمل الضحية ، و دخلوا في شجار مع القوات المساعدة ، و قطعوا الطريق الجهوية الرابطة بين تازة و الحسيمة عبر أكنول ، لساعات  قبل ان يتدخل عامل الاقليم لتهدئة الوضع.

واقدم قائد أخر بالمنطقة الادارية " سبت بوقلال " الاسبوع الماضي، بضواحي مدينة تازة،  على دهس فلاح بالقرب من مدخل السوق الأسبوعي للمنطقة، حيث قام مواطنين  عاينوا الحادث بمحاصرة القائد الذي استطاع فيما بعد الفرار من مكان الحادثة والاختباء في مكتبه، واصيب الفلاح المسكين برضوض وكسر برجله اليمنى.




بطش القواد لم يستثني اصحاب البدلة السوداء والمنظمات المدنية

لم تخمد بعد فضائح هؤلاء القواد، حتى قام قائد بمراكش واعوانه بالتهجم  بشكل شنيع على محامي في الاسبوع الاول من الشهر الجاري.

وقال المحامي/الضحية لبطش رجل السلطة، في تصريح بالفيديو لموقع فبرايركم، أن القائد الذي كان مصحوبا بمجموعة من الاعوان انتقل العمارة الذي يوجد بها مكتب المحامي، لإزالة اللافتة التي كتب عليها اسم المحامي والذي لم يتدخل في أية مرحلة من المراحل التي كان فيها أعوان السلطة يزيلون هذه اللافتة، مكتفا بمتابعة خطواتهم وهم يقومون بخطواتهم بأسلوب عدواني، لكنه حين رافع يده لحجب التقاط صور له عبر كاميرا كان يحملها أحد الأعوان، انقض اعوان القائد على المحامي وكبلوا يده ليشبعوم ضربا وركلا، وحسب الضحية فان هناك  شهودا عاينوا واقعة الاعتداء عليه نقيب للمحامين كان حاضرا وشهد كل ماجرى.



في نهاية هذا الاسبوع، أصدر باشا مدينة قلعة السراغنة قراراً بمنع قافلة توعوية و تحسيسية بآفة الرشوة بالمغرب، تنظمها جمعية “ترانسبارنسي المغرب” و “العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان”، كانت ستنطلق هذه القافلة من إقليم قلعة السراغنة مرورا بمراكش و أمزميز و تنتهي بإقليم الصويرة ابتداء من 16 ماي من الشهر الجاري و إلى غاية 19 منه.

واستغرب التنظيمين المدنيين، منعهما من تنظيم القافلة الموجهة للمواطنين حول آفة الرشوة في الوقت الذي اعلنت فيه الحكومة رصد 180 مليار لمحاربة الفساد بمختلف الادارات المغربية.

هل راس حصاد اصبح مطلوبا بسبب بطش القواد؟



 جريدة " الصباح " كشفت من مصادرها من الداخلية، أن هناك وثيقة "تحمل نداء من رجال السلطة المحبين لوطنهم وملكهم ومواطنيهم" تطالب " باستقالة الوزير أو إقالته إثر الانتهاكات التي همت جسد الإدارة الترابية والتفريط في هيبة الدولة، وعجزه عن تسيير أمثل لهيأة رجال السلطة".

وجاء في الوثيقة ان حصاد قام بابعاد "الكفاءات وذوي الخبرة والتجربة في ترويض ومعالجة المشاكل المرتبطة بالمواطنين يوميا، وتعيين شباب من ذوي الوساطات والمترفين المتوفرين على أصدقاء أو أصهار أو أقرباء بالوزارة في قيادات وملحقات إدارية بمدن المغرب الغنية والمتحضرة وبمناطق حساسة".


واشارت "الصباح" أن الاختلالات المسجلة في أداء بعض رجال السلطة، أشعلت فتيل انتفاضة في وزارة الداخلية، ووضعت الوزير محمد حصاد أمام شبح الإقالة، إذ طالبت حركة "تصحيحية فيسبوكية" تقاسمها أكثر من ألف رجل سلطة بإقالة الوزير بعد تحميله مسؤولية سوء التسيير والتفريط في هيبة الدولة، حسب نفس الجريدة.

وفي كل هذه الاحداث، تعلن السلطات فتح تحقيق، مع تسريب اخبار عن تنقيل او اقالة بعضهم وتقديمهم للمحاكمة في حالة اعتقال، بعد ان اصبحت ممارساتهم قضية راي عام.

ولان المغاربة لايثقون في "عدالتهم" ، فان مثل هذه الاجراءات لايمكن ان تضع حدا لبطش السلطة، على رأسهم القواد، وما يؤكد ذلك، ان السلطة بالموازاة مع اعلانها تقديم قائد القنيطرة للمحكمة في حالة اعتقال، حاولت باقحام المساجد من خلال خطبة الجمعة 29 ابريل المنصرم، خصصت لموضوع "احراق الذات"، ان تتسر على بطش هذه الفئة من رجال السلطة المخزنية، دون ذكر القائد الذي تسبب في ذلك.(يتبع)

*مقالات جميلة ربولي

COMMENTS

الاسم

اخبار العالم,851,اخبار العرب,897,اخبار المغرب,2081,إعلام,265,اقتصاد,375,المراة,67,تدوين,496,تغريدات,22,تغريدة,4,تقارير,622,حرية,222,حوارات,35,رياضة,184,زاوية نظر,37,شؤون ثقافية,225,صحافة,17,صحة,185,صوت و صورة,680,علوم و تكنولوجيا,224,عناوين الصحف,137,فنون,170,كاريكاتير,8,كتاب الراي,1103,مجتمع,424,مختارات,16,مدونات,5,مغاربي,366,ملفات,25,منوعات,372,
rtl
item
الغربال أنفو | Alghirbal Info : بطش قُوَّاد المفهوم الجديد للسلطة: حالات معزولة ام بنية راسخة؟
بطش قُوَّاد المفهوم الجديد للسلطة: حالات معزولة ام بنية راسخة؟
https://2.bp.blogspot.com/-HxNRweG8oUE/VzJ7k-SiVrI/AAAAAAAAepQ/pBvXwmODZxsHPAM3tanXmlfUc4qAkBNhwCLcB/s640/1426120546.jpeg
https://2.bp.blogspot.com/-HxNRweG8oUE/VzJ7k-SiVrI/AAAAAAAAepQ/pBvXwmODZxsHPAM3tanXmlfUc4qAkBNhwCLcB/s72-c/1426120546.jpeg
الغربال أنفو | Alghirbal Info
https://alghirbal.blogspot.com/2016/05/blog-post_59.html
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/2016/05/blog-post_59.html
true
9159330962207536131
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أية مشاركات عرض الكل المزيد عرض الكل إلغاء الرد حذف بواسطة الصفحة الرئيسية صفحات المشاركات عرض الكل إخترنا لكم وسم أرشيف بحث جميع المشاركات لم يتم العثور على موضوع طلبك عودة للصفحة الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy