النقابة انتصرت للصحفيين..متى تنتصر للمهنة والحقيقة وللشعب والوطن؟

من تابع كتاباتي خلال الأيام القليلة الماضية سيتبين أنني قد تضامنت بقوة مع نضال الصحفيين بمناسبة اغتصاب حرم نقابتهم وانتقدت بشدة التحالف ...

من تابع كتاباتي خلال الأيام القليلة الماضية سيتبين أنني قد تضامنت بقوة مع نضال الصحفيين بمناسبة اغتصاب حرم نقابتهم وانتقدت بشدة التحالف الآثم بين وزارة القتل والتعذيب والنائب العام ووكلائه لتجريم مسئولي النقابة وبعض الصحفيين. وبناء عليه، فقد سعدت حقا بالاجتماع الحاشد الغفير وغير المسبوق للجمعية العمومية للصحفيين على الرغم من المقاومة الغاشمة والدنيئة لمنعها من الانعقاد. واسعدني تحديدا أن مر اليوم من دون سقوط ضحايا بفعل الاحتكاك بين الحشد والحشد المضاد من قبل الحكم التسلطي الفاسد في جو من التوتر المصنوع بتعليمات رأس الحكم العسكري، المختفي عن لأنظار، طمعا في فرصة للتنصل من الجرائم التي ترتكبها حكومته، بينما تدار المعركة المحتدمة حول حرم نقابة الحصفيين مباشرة بأوامر من مكتبه الخاص في القصر الجمهوري. 
في ظل ركود النشاط النضالي تحت وطأة القهر والتغييب وتزييف الوعي الشعبي للبسطاء، ومن منظور الاحتفاء الواجب بجميع اشكال النضال ضد الحكم التسلطي الفاسد، يتعين تقدير الاجتماع التاريخي بحق للجمعية العمومية لنقابة الصحفيين والاحتفاء بقراراته.
غير أن الالتزام بنصرة الثورة الشعبية العظيمة يوجب قدرا من التحفظ، ولو المؤقت على مداولات الجمعية وقراراتها.
من ناحية، أهم القرارات التي خرجت بها الجمعية ليست إلا مطالب من السلطان الباغي لا نعلم بعد إن كان سيستجيب لها، ومتى، وكيف؟
صحيح أن هناك قرارات واجبة التنفيذ في حدود الجماعة الصحفية-الإعلامية. ولكن هذه بالتحديد هي التي أمست محل تشكيك وموضع خيانة من أحط العناصر في الجماعة الإعلامية الذين شنوا حملة للتنصل منها ومخالفتها في سياق هجوم مضاد حقير يتجاهل قرارات الجمعية ويشكك في مصداقية الجمعية وقراراتها ويضربها من عقر دارها. ويكفي هنا الإشارة لموقف صحيفة الأهرام، التي خان رئيس تحريرها الجمعية ومقرراتها عيانا جهارا. ولم يختلف موقف الأخبار واليوم السابع مصطفين مع السلطة الغاشمة ضد الجمعية العمومية لنقابتهم.
وهنا نتبين السبب للتساؤل في العنوان.
الجمعية العمومية انتصرت للصحفيين-الإعلاميين من منطلق نصرة العشيرة لابنائها من دون الانتصار للمهنة والحقيقة، ومن ثم من دون الانتصار بالضرورة للشعب والوطن.
هذه الانتصارات المأمولة ، للشعب والوطنن في منظور الثورة الشعبية العظيمة كانت تقتضي مناقشة جادة من الجمعية للحال المزري لصناعة الإعلام في مصر في السنوات الثلاثة الأخيرة. ففي هذه الحقبة النكد جرى تأميم صناعة الإعلام كلها في مصر لصالح تحالف معاد للحرية والمعرفة من أصحاب المال القواد والمؤسسة العسكرية حتى أسقط الإعلام كله في وهدة السفاهة والتفاهة، كبوق صدئ للحكم العسكري الباغي، وتحول كل الإعلاميين تقريبا تحت طائلة الحجب والتشريد إلى امتهان التطبيل أو القوادة، سمها ما شئت، للحكم التسلطي الفاسد حجبا للحقيية واتنهاكا جسيما لحق الشعب في المعلومات، باختصار جرى إهدار الدور المجتمعي المحترم لصناعة الإعلام. وكوفئ أشد الإعلاميين إجراما في حق المهنة والحقيقة بمرتبات مهولة ومزايا باذخة وحماية سابغة من رأس السلطة مباشرة وضعتهم خارج طائلة القانون الذي يتعللون به ، في الوقت نفسه، للتنكيل بالشباب الذي يجرأ على التعبير عن رأيه بحرية ولو جزئيا. وقد كتبت كثيرا أنه لو لم يكن الإعلام الأجنبي ووسائل التواصل الاجتماعي قد افلتا من عملية التدجين والتسفية هذه لتمكن الحكم العسكري من قتل الحقيقة ودفنها في مصر.
أظن أن هذا الحال المزري لصناعة الإعلام كان من اسباب تغول المرحلة الحالية من الحكم التسلطي الفاسد، قائد الثورة المضادة لثورة شعب مصر التي اندلعت في يناير 2011، والذي تصاعد إلى حد انتهاك حرم النقابة العتيدة بعد أن انتهك حق الشعب في الحرية والمعرفة. 
بالمقابل، الانتصار الأكيد للشعب والوطن كان يقتضي من الجمعية العمومية باعتبارها السلطة العليا للنقابة تدارس هذه الأزمة الحادة التي أصابت الغرض الأصيل من المهنة في مقتل بحجب الحقيقة، حرصا على المنافع الشخصية ومداهنة لحكم السلطان البائس، بإنكار حق الشعب في المعلومات والمساهمة في تزييف وعي البسطاء وتغييب بعضهم تماما عن معالم الواقع التعس المحيط به.
كانت الجمعية العمومية لتنتصر للمهنة والحقيقة، ومن ثم للشعب والوطن. باقرار قرار إضافي تقوم النقابة على تنفيذه وحدها بإمكاناتها الذاتية.
صياغة أولية للقرار المأمول: 
"تتعهد الجمعية العمومية بأن يكون ولاء صناعة الإعلام، الأول والوحيد، هو خدمة الشعب والوطن بإجلاء الحقيقة من خلال نشر المعلومات من دون إنحياز إلا لمصلحة الشعب والوطن، كأساس متين لوعي شعبي ينهض أساسا لنهضة مصر من كبوتها الراهنة. وتكلّف الجمعية مجلس النقابة بوضع الأسس والمعايير الضامنة لتنفيذ هذه المهمة ومتابعة التقدم في تنفيذها وتقديم تقارير دورية عن حالة المهنة في منظار إعلاء الحقيقة وخدمة تقدم الوطن" 
لعلنا لا ننتظر طويلا!

*نادر فرجاني
مفكر مصري


COMMENTS

الاسم

اخبار العالم,853,اخبار العرب,898,اخبار المغرب,2081,إعلام,265,اقتصاد,375,المراة,67,تدوين,496,تغريدات,22,تغريدة,4,تقارير,622,حرية,222,حوارات,35,رياضة,184,زاوية نظر,37,شؤون ثقافية,225,صحافة,17,صحة,185,صوت و صورة,680,علوم و تكنولوجيا,224,عناوين الصحف,137,فنون,170,كاريكاتير,8,كتاب الراي,1103,مجتمع,424,مختارات,16,مدونات,5,مغاربي,366,ملفات,25,منوعات,372,
rtl
item
الغربال أنفو | Alghirbal Info : النقابة انتصرت للصحفيين..متى تنتصر للمهنة والحقيقة وللشعب والوطن؟
النقابة انتصرت للصحفيين..متى تنتصر للمهنة والحقيقة وللشعب والوطن؟
https://2.bp.blogspot.com/-NZ2s6Gb489I/VysIYxgKgKI/AAAAAAAAeX8/aVkfBQyTZvwtlf9RK7Loe0hOZ3cfJIpzgCLcB/s640/images-143946.jpg
https://2.bp.blogspot.com/-NZ2s6Gb489I/VysIYxgKgKI/AAAAAAAAeX8/aVkfBQyTZvwtlf9RK7Loe0hOZ3cfJIpzgCLcB/s72-c/images-143946.jpg
الغربال أنفو | Alghirbal Info
https://alghirbal.blogspot.com/2016/05/blog-post_5.html
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/2016/05/blog-post_5.html
true
9159330962207536131
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أية مشاركات عرض الكل المزيد عرض الكل إلغاء الرد حذف بواسطة الصفحة الرئيسية صفحات المشاركات عرض الكل إخترنا لكم وسم أرشيف بحث جميع المشاركات لم يتم العثور على موضوع طلبك عودة للصفحة الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy