Archive Pages Design$type=blogging

اشغلهم قبل ان يشغلوك - أحمد السنوسي

تراثنا القديم يزخر بالحكم و الأمثال، و أغلبها مرتبط بالمكان و الزمان الذي أنتجها و قد لا تصح على باقي الأمكنة و الأزمنة الأخرى. لكن ال...

تراثنا القديم يزخر بالحكم و الأمثال، و أغلبها مرتبط بالمكان و الزمان الذي أنتجها و قد لا تصح على باقي الأمكنة و الأزمنة الأخرى.
لكن الأنظمة الغير الديمقراطية تختار منها الحجايات التي تلائم مخططاتها و توافق هواها، ومنها الحكمة الأثيرة لديها و التي تقول: "أشغلهم قبل أن يشغلوك"، لذلك فهي تجد للشعب المظلوم كل مرة لعبة يتسلى بها و تستأثر بكل اهتمامه و ينام و يصحو عليها و تنسيه تماما الانتباه إلى حاله و تحديد الهوية الحقيقية للمسؤولين عن أوضاعه المأساوية المتردية ممن استنزفوا عرقه و ماله و حقه في العيش الكريم و صادروا مستقبل أبنائه.
و انطلاقا من تلك الحكمة المكيافيلية تعمد السلطات إلى تضخيم بعض الأحداث العابرة و توحي لـ : إعلامها المسخر بأن ينفخ فيها و يمنحها أحجاما أكبر منها حتى تغطي تماما على واقع الأزمنة المبهدلة و الرديئة.
و لعل السلطات على وعي تام بأن الحكايات التي تنسجها بخيوط التضليل و لفت الأنظار إلى جهات أخرى أو الأحداث التي تركب عليها ذات مفعول سريع الزوال، و أخطر ما تخشاه أن يحدث بياض أو فراغات بين لعبة و أخرى، و لهاية و أخرى، لكن خزان (من خزن يخزن) في المخزن و نظامه من هذه الحكايات لا ينفذ أبدا، و حين يضعف مستوى إنتاجها، فإن أجهزة القمع تلجأ إلى حيلة خلق أعداء من عدم، و تحريض الرأي العام ضدهم مع تحميلهم المسؤولية المباشرة عما حدث و يحدث من مآزق و انزلاقات خطيرة و ارتباك في سير " المنجزات"، أو الفضائح التي تكشف حقيقة الوعود و الالتزامات وتسفه الذين يزوقون الظلم و يبررونه و كذلك الزوايا و القبائل السياسية التي فقدت ظلها حين باعت روحها بأبخس الأثمان و فقدت ما تبقى لها من مشروعية فأضاعت القواعد و المتعاطفين و دخلت في مرحلة سبات شتوي لن تخرج منه أبدا.
و يدرك الخزان الأكبر أن بيع الأوهام للشعب و تسويقها يحتاج إلى تواطؤات سواء من داخل الزوايا السياسية أو الإعلام بحثا عن مرشحين قادرين على الترويج لحكاياتها و قصصها المفبركة و منحها الحد الأدنى من المصداقية، كما أنه في حاجة إلى برلمانيين محنكين، حنكتهم تجارب الحوانيت الانتخابية و لهم صوت جهوري كيهرس الكيسان، لكي يصرخوا بأعلى بهتانهم بأن الكذب حقيقة لا غبار عليها، و أن الشعب في حاجة للمزيد من الأوهام لكي نضمن له الأمن و الطمأنينة و الاستقرار.
لكن ماذا لو انقلب السحر على الساحر و نفذ خزان المخزن من الحكايات و الحجايات، أو أضرب الشعب عن استهلاكها مثل الأدوية الجاهزة التي لم يتساءلوا عن تركيبتها و أعراضها الجانبية. 
ماذا لو شغل الشعب المخزن رافضا أن تشغله قصص تمت فبركتها في المختبرات السلطوية.
فالشعب يبحث عن الحرية و "الشغل" الحقيقي و العناية الصحية و العدالة و التعليم الراقي، و مهما تناسلت الحكايات فإنها غير قادرة على أن تقف حجر عثرة و تحول دون انشغاله بهمومه و تطلعاته المتوارثة جيلا بعد جيل.

تعليقات

الاسم

اخبار العالم اخبار العرب اخبار المغرب إعلام اقتصاد المراة تدوين تغريدات تغريدة تقارير حرية حوارات رياضة زاوية نظر شؤون ثقافية صحافة صحة صوت و صورة علوم و تكنولوجيا عناوين الصحف فنون كاريكاتير كتاب الراي مجتمع مختارات مدونات مغاربي ملفات منوعات
false
rtl
item
الغربال أنفو | Alghirbal Info : اشغلهم قبل ان يشغلوك - أحمد السنوسي
اشغلهم قبل ان يشغلوك - أحمد السنوسي
https://4.bp.blogspot.com/-ueUNw_ZUf_c/VxglI-FY5vI/AAAAAAAAdsE/dc5OFY_nSnw5x3X0q1pzXOaXEUnUgduPQCLcB/s640/13000263_623557617809282_6514959797829108456_n.jpg
https://4.bp.blogspot.com/-ueUNw_ZUf_c/VxglI-FY5vI/AAAAAAAAdsE/dc5OFY_nSnw5x3X0q1pzXOaXEUnUgduPQCLcB/s72-c/13000263_623557617809282_6514959797829108456_n.jpg
الغربال أنفو | Alghirbal Info
https://alghirbal.blogspot.com/2016/04/blog-post_803.html
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/2016/04/blog-post_803.html
true
9159330962207536131
UTF-8
لا توجد اي رسالة تصفح المزيد إقرأ المزيد رد إلغاء الرد حذف بواسطة الرئيسية صفحات رسائل شاهد المزيد اخترنا لك قسم أرشيف بحث لم نتمكن من تلبية طلبك عودة للرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت أحد إثن ثلا أربع خمس جمع سبت يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نوفمبر دجنبر Jan Feb Mar Apr ماي Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec لآن فقط منذ 1 دقيقة $$1$$ minutes ago منذ 1 ساعة $$1$$ hours ago اليوم السابق $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ أكثر من 5 أسابيع