فرنسا السند الحقيقي للمغرب في نزاع الصحراء وواشنطن تحولت الى عدو

برهنت فرنسا مجددا أنها السند الوحيد الذي يعتمد عليه المغرب في نزاع الصحراء الغربية، فبدونها كان المغرب سيخسر الكثير في هذا الملف. وكلما ...

برهنت فرنسا مجددا أنها السند الوحيد الذي يعتمد عليه المغرب في نزاع الصحراء الغربية، فبدونها كان المغرب سيخسر الكثير في هذا الملف. وكلما انحازت فرنسا أكثر الى المغرب، فقدت نقاط سياسية وتجارية مع الجزائر.
وصوت مجلس الأمن الجمعة على قرار جديد 2285 خاص بالصحراء الغربية الذي يمدد مهام المينورسو سنة أخرى ويطالب بعودة الشق المدني للمينورسو للصحراء والذين كان المغرب قد طردهم.
وجاء القرار متوازنا بين جبهة البوليزاريو والمغرب بفضل مساعي ومجهودات فرنسا طيلة شهر نيسان (أبريل) لتخفيف الضغط الأمريكي.
وكانت واشنطن قد أعدت مسودة قرار غير مريحة لمصالح المغرب وعرضتها على مجلس الأمن، تشمل ضرورة عودة الشق المدني لقوات المينورسو التي طردها المغرب في ظرف لا يتعدى الشهرين، وتهميش الحكم الذاتي الذي تقدمت به الرباط.
وسعت فرنسا جاهدة الى التقليل من التأثير الأمريكي، فقد نجحت في رفع المدة من شهرين الى ثلاثة أشهر، وحققت إشارة القرار الجديد الى الحكم الذاتي ثم تفادي عقوبات ضد المغرب إذا لم يستجب لعودة مدنيي المينورسو ، وألقت الضوء على ما تعتبره تقدم حقوق الإنسان في حواضر الصحراء الغربية.
ويعترف المغرب بالدور الكبير لفرنسا في الدفاع عن مصالحه. وبدأ المغاربة يشيدون بباريس رغم الحملات التي تعرضت لها خلال السنة الماضية بسبب ملفات قضائية وفي إعادة تدريس بعض المواد الدراسية باللغة الفرنسية.
وسبق لدبلوماسي فرنسي أن صرح إبان الأزمة الماضية: ماذا لو تخلت فرنسا عن المغرب في ملف الصحراء؟ بدون شك سيكون في موقف لا يحسد عليه أمميا.
ومقابل الإشادة بفرنسا، يستغرب المغاربة الدور الأمريكي. وتشن الطبقة السياسية والإعلامية المغربية حملة ضد موقف واشنطن من الصحراء. ونشرت جريدة هسبريس في الإنترنت مقالات لباحثين مغاربة يتهمون واشنطن بمعاداة المغرب.
وكان الملك محمد السادس قد ألمح الى مؤامرة أمريكية ضد المغرب في الصحراء في خطابه في الرياض الأربعاء من الأسبوع المنفرط. ويتحدث سياسيون مثل الأمين العام للحزب الاشتراكي المغرب إدريس لشكر عن تهديد أمريكي صريح لمصالح المغرب في الصحراء.
وترتفع أسهم فرنسا السياسية في المغرب، ولكن في المقابل تتعرض لهجمات سياسية من جبهة البوليزاريو والجزائر.
ولا يستبعد المهتمون بتراجع العلاقات الفرنسية-الجزائرية بسبب موقف باريس من نزاع الصحراء. وقد تعمل الجزائر على ترجمة غضبها من فرنسا من خلال إجراءات مثل تقليل الحضور الاقتصادي الفرنسي. وهي تقنية لجأت لها حتى الأمس القريب.(راي اليوم)

COMMENTS

الاسم

اخبار العالم,845,اخبار العرب,894,اخبار المغرب,2070,إعلام,265,اقتصاد,373,المراة,66,تدوين,496,تغريدات,22,تغريدة,4,تقارير,618,حرية,222,حوارات,35,رياضة,184,زاوية نظر,37,شؤون ثقافية,224,صحافة,17,صحة,183,صوت و صورة,678,علوم و تكنولوجيا,224,عناوين الصحف,134,فنون,170,كاريكاتير,8,كتاب الراي,1101,مجتمع,423,مختارات,16,مدونات,5,مغاربي,363,ملفات,25,منوعات,371,
rtl
item
الغربال أنفو | Alghirbal Info : فرنسا السند الحقيقي للمغرب في نزاع الصحراء وواشنطن تحولت الى عدو
فرنسا السند الحقيقي للمغرب في نزاع الصحراء وواشنطن تحولت الى عدو
https://2.bp.blogspot.com/-ALecsqN1mfk/VySdaL6AiaI/AAAAAAAAeHk/yq5UVbEXfQwYkkbjorGHvE5Wb4fjUuDQgCLcB/s640/holand-morocon-kind-2777.jpg
https://2.bp.blogspot.com/-ALecsqN1mfk/VySdaL6AiaI/AAAAAAAAeHk/yq5UVbEXfQwYkkbjorGHvE5Wb4fjUuDQgCLcB/s72-c/holand-morocon-kind-2777.jpg
الغربال أنفو | Alghirbal Info
https://alghirbal.blogspot.com/2016/04/blog-post_685.html
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/
https://alghirbal.blogspot.com/2016/04/blog-post_685.html
true
9159330962207536131
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أية مشاركات عرض الكل المزيد عرض الكل إلغاء الرد حذف بواسطة الصفحة الرئيسية صفحات المشاركات عرض الكل إخترنا لكم وسم أرشيف بحث جميع المشاركات لم يتم العثور على موضوع طلبك عودة للصفحة الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy